المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزارة الخارجية: الأمريكي المعتقل بتركيا لبيعه جواز سفره ليس دبلوماسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

أنقرة/واشنطن (رويترز) – قالت الشرطة التركية يوم الأربعاء إنها ألقت القبض على دبلوماسي أمريكي في تركيا الشهر الماضي لبيعه جواز سفره لسوري يحاول السفر إلى ألمانيا، لكن وزارة الخارجية الأمريكية نفت كون المحتجز دبلوماسيا.

وعرّفت الشرطة الدبلوماسي بحروف (دي.جيه.كيه) وقالت إنه يعمل في السفارة الأمريكية ببيروت.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية “نحن على علم باحتجاز مواطن أمريكي في تركيا. إنه ليس دبلوماسيا أمريكيا. ونقدم الخدمات القنصلية الملائمة”. ولم يكشف المسؤول مزيدا من التفاصيل.

وأوضحت الشرطة أن لديها دليلا يتمثل في فيديو مصور للدبلوماسي وهو يتبادل الملابس مع السوري في مطار إسطنبول قبل تسليم جواز السفر الدبلوماسي الذي اشتبهت فيه سلطات الجوازات.

وذكر بيان للشرطة أنه تم القبض على الدبلوماسي، الذي عُثر بحوزته على ظرف بداخله عشرة آلاف دولار، وأنه ما زال محتجزا.

وتوترت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة في السنوات الأخيرة لأسباب عديدة منها شراء أنقرة أنظمة دفاع روسية وخلافات بشأن السياسة المتبعة حيال سوريا. كما غضبت واشنطن بسبب احتجاز تركيا لموظفين محليين في البعثة الدبلوماسية الأمريكية بتهمة وجود علاقات لهم مع شبكة تلقي أنقرة باللوم عليها في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.