المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تدعو إلى "إتمام سريع وذي مصداقية" للانتخابات الصومالية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أمريكا تدعو إلى "إتمام سريع وذي مصداقية" للانتخابات الصومالية
أمريكا تدعو إلى "إتمام سريع وذي مصداقية" للانتخابات الصومالية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – دعت الولايات المتحدة إلى “إتمام سريع وذي مصداقية” للانتخابات في الصومال، وأضافت أنها تؤيد الدعوة لعقد اجتماع للمجلس الاستشاري الوطني الأسبوع المقبل للإسراع بالعملية الانتخابية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأحد “الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء استمرار التأخير والمخالفات الإجرائية التي قوضت مصداقية العملية (الانتخابية)”.

وتبادل الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء الاتهامات بتعطيل الانتخابات البرلمانية الجارية في خلاف يقول محللون إنه ربما يصرف انتباه الحكومة عن قتالها ضد حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وبدأت الانتخابات البرلمانية في الأول من نوفمبر تشرين الثاني، وكان من المفترض أن تكتمل بحلول 24 ديسمبر كانون الأول، لكن أحد أعضاء البرلمان المنتخبين حديثا قال إنه حتى يوم السبت جرى انتخاب 24 فقط من 275 نائبا.

وقال مكتب الرئيس محمد عبد الله محمد في بيان يوم الأحد إن رئيس الوزراء يشكل تهديدا خطيرا للعملية الانتخابية.

ورد مكتب رئيس الوزراء محمد حسين روبلي في وقت لاحق ببيان قال فيه “الرئيس أنفق الوقت والمال للبقاء على مكتبه بالقصر الرئاسي، ولا يرغب في انعقاد العملية الانتخابية للصالح العام… منذ تولي رئيس الوزراء قيادة العملية الانتخابية، ظل رئيس الجمهورية يعيق باستمرار تنفيذ الانتخابات المتفق عليها”.