المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سائح فرنسي مسجون في إيران يُضرب عن الطعام

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

باريس (رويترز) – قال محامي بنجامين بيرييه، السائح الفرنسي المسجون في إيران بتهمة التجسس منذ ربيع عام 2020، وأخته في بيان يوم الاثنين إنه بدأ إضرابا عن الطعام.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن السلطات الفرنسية لا تزال على اتصال مع بيرييه وتمت زيارته يوم 21 ديسمبر كانون الأول، كما جرى اتصال معه اليوم الاثنين.

واحتجزت السلطات الإيرانية بيرييه منذ مايو أيار 2020 بعد أن أطلق طائرة هليكوبتر صغيرة يتم التحكم فيها عن بعد (هيليكام) في الصحراء قرب حدود تركمانستان ووجهت له تهمة التجسس والدعاية المضادة للجمهورية الإسلامية.

وقال محاميه فيليب فالين وشقيقته بلاندين في بيان أُرسل بالبريد الإلكتروني “الشعور بالهجر والبؤس دفعا بنجامين بيرييه لبدء إضراب عن الطعام لتنبيه السلطات الإيرانية والفرنسية إلى عبثية‭‭‭‭‬‬‬‬‬ اعتقاله”.

وأكد محاميه الإيراني سعيد دهقان إضرابه عن الطعام قائلا إنه أضرب عن الطعام “بسبب عدم السماح له بالتواصل مع عائلته في عيد الميلاد”.

وقال دهقان على تويتر “واضح أنه من غير المهم ما إذا كان هناك سائح أجنبي يقضي عيد الميلاد للسنة الثانية على التوالي في سجون إيران. ما الذي تنتظره محكمة مشهد الثورية قبل التحقيق في التهم السياسية الموجهة لبنجامين بيرييه الذي تم اعتقاله منذ 570 يوما؟!”.

واعتقل‭‭‭ ‬‬‬ الحرس الثوري الإيراني العشرات من مزدوجي الجنسية والأجانب خلال السنوات الأخيرة، وبتهمة التجسس في الغالب.

واتهم نشطاء حقوق الإنسان إيران باعتقال مزدوجي الجنسية من المواطنين والأجانب، بغرض الحصول على امتيازات من دول أخرى. وتنفي إيران أنها تعتقل أحدا لأغراض سياسية.