المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة: روسيا ستواصل مساعدة مالي عسكريا رغم الانتقادات الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وكالة: روسيا ستواصل مساعدة مالي عسكريا رغم الانتقادات الغربية
وكالة: روسيا ستواصل مساعدة مالي عسكريا رغم الانتقادات الغربية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

موسكو (رويترز) – نقلت وكالة الإعلام الروسية عن دبلوماسي كبير قوله يوم الاثنين إن روسيا ستواصل تقديم المساعدة العسكرية لمالي عبر القنوات الحكومية، وذلك بعد أيام من نفي باماكو وجود مرتزقة روس على أراضيها.

ونددت فرنسا وكندا و13 دولة أوروبية الأسبوع الماضي بموسكو لتسهيلها الانتشار المزعوم لمتعاقدين عسكريين من مجموعة فاجنر المدعومة من روسيا في مالي حيث تقاتل الحكومة متمردين إسلاميين.

ونفت حكومة مالي يوم السبت وجود مرتزقة روس، لكنها قالت إن “مدربين” من روسيا يتواجدون على أراضيها في إطار اتفاق بين البلدين.

وحملت طائرة شحن أربع طائرات هليكوبتر وأسلحة وذخيرة من روسيا إلى مالي في أكتوبر تشرين الأول في إطار ما وصفته الحكومة في باماكو بصفقة تجارية مع الدولة الروسية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية يوم الاثنين عن بيوتر إليشيف مدير إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية الروسية قوله خلال مقابلة إن باماكو لها الحق في التعاون مع أي شركاء تريدهم في قتالها مع المسلحين.

وأضاف إليشيف “سنواصل الدفاع عن مصالح باماكو المشروعة في الأمم المتحدة وكذلك تقديم المساعدة لشركائنا في مالي في المجالات العسكرية والفنية العسكرية من خلال القنوات الحكومية”.

وقال الرئيس فلاديمير بوتين إن مجموعة فاجنر لا تمثل الدولة الروسية، لكن المتعاقدين العسكريين لهم الحق في العمل في أي مكان في العالم طالما لا ينتهكون القانون الروسي.