المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول بالأمم المتحدة يدين قتل مدنيين في ميانمار

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول بالأمم المتحدة يدين قتل مدنيين في ميانمار
مسؤول بالأمم المتحدة يدين قتل مدنيين في ميانمار   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – أدان مسؤول كبير بالأمم المتحدة ما تردد عن مقتل ما لا يقل عن 35 مدنيا في ميانمار ودعا السلطات إلى التحقيق في الحادث الذي أنحى نشطاء المعارضة باللوم فيه على جنود الحكومة.

ولم يعلق المجلس العسكري الحاكم على الحادث الذي وقع بالقرب من قرية مو سو في ولاية كاياه يوم الجمعة ولم يتسن الوصول إلى المتحدث باسم المجلس للتعليق.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن جنودا قتلوا بالرصاص عددا غير محدد من “إرهابيين بحوزتهم أسلحة” من القوات التي تقاتل الحكومة العسكرية. ولم تذكر وسائل الإعلام الحكومية أي شيء عن الخسائر في صفوف المدنيين.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارتن جريفيث إن التقارير عن مقتل مدنيين بينهم طفل واحد على الأقل موثوقة.

وأضاف في بيان “أدين هذا الحادث الخطير وجميع الهجمات ضد المدنيين في جميع أنحاء البلاد المحظورة بموجب القانون الدولي الإنساني”.

ودعا جريفيث إلى إجراء تحقيق “شامل وشفاف” لتقديم الجناة إلى العدالة وحث على حماية المدنيين.

وقال سكان وجماعة حقوقية تعمل في المنطقة إن الجنود قتلوا المدنيين. وأظهرت صور نشرتها المنظمة الحقوقية جثثا متفحمة بعضها في مؤخرة شاحنة محترقة.

وتشهد ميانمار اضطرابات منذ الأول من فبراير شباط عندما أطاح الجيش بحكومة أونج سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام والمنتخبة ديمقراطيا.

وتقول رابطة مساعدة السجناء السياسيين إن 1375 شخصا على الأقل قتلوا وسجن أكثر من ثمانية آلاف في إطار حملة على المحتجين والمعارضة المسلحة منذ الانقلاب العسكري.

وتنكر الحكومة العسكرية هذه الأعداد وتقول إن جنودا قتلوا كذلك في الاشتباكات.