المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس فنزويلا يزور إيران "قريبا جدا"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس فنزويلا يزور إيران "قريبا جدا"
رئيس فنزويلا يزور إيران "قريبا جدا"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

كراكاس (رويترز) – قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الأحد إنه سيزور إيران قريبا لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاقيات جديدة بشأن التعاون مع طهران التي أصبحت أكبر حليف لفنزويلا في زيادة إنتاج النفط وسط العقوبات الأمريكية.

وعززت فنزويلا وإيران علاقاتهما منذ العام الماضي.

وتلقت حكومة مادورو معدات مهمة لصناعتها النفطية من إيران والتي حصلت في المقابل على خام وموارد أولية أخرى من الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية. ولعبت إيران دورا حاسما في زيادة إنتاج فنزويلا من النفط في عام 2021.

وقال مادورو خلال مقابلة مع قناة الميادين الفضائية باللغة الإسبانية جرى بثها لاحقا في التلفزيون الحكومي الفنزويلي “أنا ذاهب إلى طهران قريبا جدا في زيارة اقترحها الرئيس (إبراهيم) رئيسي حتى نلتقي شخصيا لإجراء محادثات وتوقيع اتفاقيات جديدة … وتسريع عمليات التعاون”.

وقال مادورو إنه جرى اتصالان هاتفيان بينه وبين الرئيس الإيراني. وأضاف أنهما اتفقا على العمل على خطط جديدة، دون تقديم تفاصيل. و لم يذكر مادورو موعدا للزيارة لكنه وصف الدولتين بأنهما “مناضلتان”.

وأضاف مادورو أن فنزويلا ستعمل في عام 2022 على إعادة تفعيل سبل التعاون مع الدول العربية قائلا “إنهم يحبوننا في العالم العربي، وأنا أعلم أن الحكومات والشعوب العربية تحب فنزويلا”.

وأثر تشديد العقوبات الأمريكية منذ عام 2019 على قدرة فنزويلا على بيع النفط الخام واستيراد الوقود مما أدى إلى تفاقم نقص البنزين في جميع أنحاء البلاد.