المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متمردو ميانمار يدفنون أكثر من 30 قتيلا سقطوا في "هجوم وحشي"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قالت جماعة متمردة في ميانمار إنها دفنت أكثر من 30 قتيلا سقطوا وأُحرقت جثثهم في الوقت الذي دعا فيه مجلس الأمن الدولي إلى محاسبة المسؤولين وإلى الوقف الفوري للعنف في البلاد.

واتهم ناشطون معارضون جيش ميانمار بارتكاب الهجوم الذي وقع في 24 ديسمبر كانون الأول قرب قرية مو سو في ولاية كاياه التي قال صندوق أنقذوا الأطفال الخيري إن اثنين من موظفيه قُتلا فيها.

ولم يعلق متحدث باسم المجلس العسكري الحاكم على الهجوم لكن وسائل إعلام رسمية قالت من قبل إن جنودا أطلقوا النار وقتلوا عددا غير محدد من “الإرهابيين المسلحين” في القرية.

وظهر في صور منشورة على الإنترنت أعضاء في الجماعة المتمردة وهم يدفنون الرفات.

وقد أعرب المجتمع الدولي عن شعوره بالصدمة بسبب الهجوم الذي وصفته السفارة الأمريكية في ميانمار بالوحشي.

وقال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في بيان صحفي صدر يوم الأربعاء إن أعضاءه ينددون بقتل ما لا يقل عن 35 شخصا بينهم أربعة أطفال والاثنين العاملين في صندوق انقذوا الأطفال.

ودعا البيان إلى محاسبة المسؤولين وطالب “بالوقف الفوري لكل أعمال العنف”.