المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كو: المقاطعة الدبلوماسية لدورة الألعاب في بكين "لا معنى لها"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
كو: المقاطعة الدبلوماسية لدورة الألعاب في بكين "لا معنى لها"
كو: المقاطعة الدبلوماسية لدورة الألعاب في بكين "لا معنى لها"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – قال رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى سيباستيان كو إنه يأخذ حقوق الإنسان “بجدية شديدة“، لكن المقاطعة الدبلوماسية البريطانية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين العام المقبل “لا معنى لها”.

أعلنت الولايات المتحدة وأستراليا وكندا أيضا مقاطعتها الدبلوماسية للألعاب بسبب سجل الصين في حقوق الإنسان، وهو موقف رفضته الصين.

وتعرض كو لانتقادات الأسبوع الماضي بسبب تصريحات قال فيها إنه يعارض فلسفة المقاطعات.

وقال كو لوسائل إعلام بريطانية يوم الخميس “المقاطعة السياسية بصراحة لا معنى لها… هذا لا يعني دفاعا عن البلدان التي لا تلتزم بالمعايير الأساسية لحقوق الإنسان… أنا لست غير مبال… بشأن حقوق الإنسان. أنا آخذها على محمل الجد.

“لا أعتقد أنها (المقاطعات) على المدى الطويل تحقق الكثير بالفعل. هناك دائما عواقب غير مقصودة. وفي نهاية المطاف، من يعانون أكثر من غيرهم هم الرياضيون”.

تبدأ دورة الألعاب في بكين في الربع من فبراير شباط.