euronews_icons_loading
السباحة في المياه الباردة في شاطىء إم ستريت في بوسطن في الأول من كانون الثاني (يناير) 2022.

"لا أشعر بقدمي، ما زلت لا أستطيع التقاط أنفاسي. لكنه كان وقتًا ممتعًا للغاية"، هذا ما قاله أحد سكان بوسطن بعد أن قفز في المياه الباردة للاحتفال برأس السنة الجديدة في شاطئ إم ستريت في بوسطن. يشاع في مختلف أنحاء العالم أن السباحة في الياه الباردة في أول يوم من السنة الجديدة تساعد على اكتساب طاقة جديدة وحيوية ونشاط للمضي قدما نحو تحقيق الأهداف المسطرة في العام الجديد.

No Comment المزيد من