المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البيت الأبيض: بايدن يقول إن واشنطن "سترد بحسم" إذا هاجمت روسيا أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
البيت الأبيض: بايدن يقول إن واشنطن "سترد بحسم" إذا هاجمت روسيا أوكرانيا
البيت الأبيض: بايدن يقول إن واشنطن "سترد بحسم" إذا هاجمت روسيا أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن 3‭‬ (رويترز) – أفاد بيان صادر عن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال اتصال هاتفي يوم الأحد بأن الولايات المتحدة وحلفاءها “سيردون بشكل حاسم” إذا شنت روسيا هجوما جديدا على أوكرانيا.

جاء الاتصال بعد أيام من إجراء بايدن ثاني جلسة محادثات خلال شهر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وسط توترات على حدود روسيا مع أوكرانيا حيث حشدت روسيا نحو مئة ألف جندي.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان عقب الاتصال “أوضح الرئيس بايدن أن الولايات المتحدة وحلفاءها وشركاءها سيردون بشكل حاسم إذا شنت روسيا هجوما جديدا على أوكرانيا”.

وقال البيت الأبيض إن بايدن وزيلينسكي ناقشا الاستعدادات لسلسلة من الاجتماعات الدبلوماسية لمعالجة الأزمة.

وقال زيلينسكي على تويتر إنهما بحثا الإجراءات المشتركة للحفاظ على السلام في أوروبا ومنع المزيد من التصعيد.

وكتب زيلينسكي على تويتر يقول “أول حديث على الصعيد الدولي هذا العام مع رئيس الولايات المتحدة يبرهن على الطبيعة الخاصة لعلاقاتنا”.

وقال إن الإجراءات المشتركة لأوكرانيا والولايات المتحدة “والشركاء في حفظ السلام في أوروبا، ومنع المزيد من التصعيد، والإصلاحات، … قد جرت مناقشتها. ونحن نقدر الدعم الثابت لأوكرانيا”.

ومن المقرر أن يعقد ممثلون من الولايات المتحدة وروسيا محادثات يومي التاسع والعاشر من يناير كانون الثاني في جنيف تليها محادثات بين مجلس روسيا وحلف شمال الأطلسي، واجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقال بايدن إنه أبلغ بوتين بأن من المهم أن يتخذ الروس خطوات نحو تخفيف الأزمة قبل تلك الاجتماعات.

وقال البيت الأبيض إن بايدن عبر عن دعمه للإجراءات الدبلوماسية لتخفيف حدة التوتر مع التأكيد على “التزام الولايات المتحدة بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها”.