المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عاصفة شتوية تضرب واشنطن والساحل الشرقي للولايات المتحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تساقط الثلوج على ولايات أمريكية بعد تعرضها لعاصفة شتوية
تساقط الثلوج على ولايات أمريكية بعد تعرضها لعاصفة شتوية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – هبت عاصفة شتوية محملة بثلوج كثيفة ومصحوبة برياح قوية على أجزاء من ولايات جنوب شرق الولايات المتحدة والولايات الوسطى على المحيط الأطلسي يوم الاثنين، مما استلزم إغلاق المكاتب الاتحادية والمدارس كما انقطعت الكهرباء عن الآلاف.

وكانت هناك تحذيرات من سوء الأحوال الجوية، من جورجيا إلى نورث وساوث كارولاينا وفرجينيا، وإلى الشمال في واشنطن وفيلادلفيا، التي تساقطت عليها ثلوج تتراوح كثافتها بين 12 و25 سنتيمترا مع رياح بلغت سرعتها 64 كيلومترا في الساعة، بحسب الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية.

وقال أوستن مانسفيلد خبير الأرصاد الجوية في فرجينيا “هذا ليس معتادا بالنسبة لنا، خاصة في هذا التوقيت من العام.. عندما نتحدث عن مناطق ذات كثافة سكانية عالية، يمثل تراكم الثلوج مشكلة”.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية إن العاصفة الشتوية ستنتهي بحلول مساء الاثنين (بالتوقيت المحلي).

وأجبر الطقس العاصف مكاتب الحكومة الاتحادية على إغلاق أبوابها في واشنطن، فيما ألغت عشرات المدارس أو أخرت موعد بدء الدراسة بجميع أنحاء المنطقة.

وحتى الرئيس جو بايدن تأثر بالأحوال الجوية، إذ تأخرت طائرته لمدة 30 دقيقة لدى عودته إلى واشنطن حتى إزالة الجليد من الممر.

وتسببت العاصفة في مشاكل كثيرة في مناطق أخرى بخلاف واشنطن، حيث تراكم الجليد على الطرق وخطوط نقل الكهرباء مما تسبب في انقطاع التيار عن 661 ألفا في فرجينيا وماريلاند ونورث وساوث كارولاينا وجورجيا.

وألغيت قرابة 3000 رحلة جوية كما تأخرت أكثر من 5000 رحلة في الولايات المتحدة، وفقا لما ذكره موقع فلايت اوير دوت كوم.

وقال مسؤولو الطرق السريعة في ماريلاند وفرجينيا إن تراكم الجليد تسبب في عشرات الحوادث وإغلاق طرق.