المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إحباط هجوم بطائرتين مسيرتين استهدف القوات الأمريكية غربي بغداد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إحباط هجوم بطائرتين مسيرتين استهدف القوات الأمريكية غربي بغداد
إحباط هجوم بطائرتين مسيرتين استهدف القوات الأمريكية غربي بغداد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بغداد (رويترز) – قال مسؤول في التحالف العسكري الدولي بقيادة الولايات المتحدة إن الدفاعات الجوية العراقية أسقطت طائرتين مسيرتين ملغومتين يوم الثلاثاء لدى اقترابهما من قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أمريكية غربي بغداد.

وحذر مسؤولون أمريكيون في الأسابيع الماضية من أنهم يتوقعون زيادة في الهجمات على القوات الأمريكية في العراق وسوريا لأسباب من بينها اقتراب الذكرى السنوية الثانية لمقتل القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في بغداد.

وتم يوم الاثنين إحباط هجوم مماثل عندما أسقطت الدفاعات الجوية العراقية طائرتين مسيرتين ملغومتين لدى اقترابهما من قاعدة تستضيف قوات أمريكية قرب مطار بغداد.

وفي شأن منفصل، قال مسؤول آخر في التحالف لرويترز إن التحالف نفذ ضربات ضد “تهديد وشيك” بعد أن رأى عدة مواقع لإطلاق الصواريخ بالقرب من قاعدة القرية الخضراء في سوريا.

وفي حين لم يذكر المسؤول الأمريكي الدولة التي نفذت قواتها الضربات الجوية أو الجهة المسؤولة عن مواقع الصواريخ فقد استهدفت جماعات مسلحة مدعومة من إيران القوات الأمريكية من وقت إلى آخر في العراق وسوريا.

وفي واشنطن قالت وزارة الدفاع (البنتاجون) إن ضربات التحالف في سوريا لم تنفذ بالطائرات، لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل بشأن التهديد.

وقال المتحدث جون كيربي للصحفيين “ما زلنا نرصد تهديدات موجهة لقواتنا في العراق وسوريا من جانب جماعات ميليشيا تدعمها إيران”.

وتقود الولايات المتحدة التحالف العسكري الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا. وهناك 900 جندي أمريكي في سوريا و2500 جندي أمريكي في العراق.

وقٌتل سليماني في الثالث من يناير كانون الثاني 2020 في هجوم بطائرة مسيرة قرب مطار بغداد أمر به الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت دونالد ترامب.

وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يوم الاثنين إنه يجب محاكمة ترامب على قتل سليماني وإلا ستنتقم إيران لمقتله.