المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا: انفجار رالي دكار "ربما" كان هجوما إرهابيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير خارجية فرنسا: انفجار رالي دكار "ربما" كان هجوما إرهابيا
وزير خارجية فرنسا: انفجار رالي دكار "ربما" كان هجوما إرهابيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

باريس (رويترز) – قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن الانفجار الذي وقع تحت سيارة فرنسية شاركت في رالي دكار للسيارات بالسعودية الأسبوع الماضي ربما كان هجوما إرهابيا.

وقال لو دريان لتلفزيون (بي.إف.إم) وإذاعة (آر.إم.سي) يوم الجمعة “طلبنا من المنظمين ومن المسؤولين السعوديين أن يتحلوا بالشفافية البالغة فيما حدث لأن هناك فرضية أنه كان هجوما إرهابيا”.

وأضاف “ربما كان هناك هجوم إرهابي استهدف رالي دكار”.

ومن المرجح أن تثير هذه التعليقات انزعاجا بالسعودية. وكان الأمن العام السعودي قد قال في الأول من الشهر الحالي إن إجراءات جمع الأدلة الأولية لم تجد شبهة جنائية.

ومن جانبه استبعد مدير رالي دكار ديفيد كاستيرا إنهاء منافسات الرالي في السعودية بعد الانفجار.

ونقلت إذاعة فرانس إنفو على موقعها الإلكتروني عن كاستيرا قوله إن “الموضوع ليس مطروحا في الوقت الحالي” وإن السلطات السعودية اتخذت إجراءات أمان كافية لضمان أمن السباق.

ولم ترد السلطات السعودية وقتها على طلبات من رويترز بالتعليق على الواقعة أو على التحقيق الفرنسي، ولم ترُد بعد على طلب قدمته رويترز يوم الجمعة للحصول على تعليق.

كان الادعاء الفرنسي قد قال يوم الثلاثاء إنه فتح تحقيقا يتعلق بالإرهاب في الواقعة.

وأصاب الانفجار أحد المتنافسين بجروح بالغة عندما وقع أسفل سيارة دعم تتبع فريق سباق السيارات الفرنسي سوديكارز بعد قليل من مغادرة الفريق فندقا في مدينة جدة للتوجه إلى بداية مرحلة السباق، وفقا لروايات الفريق الفرنسي ومنظمي الرالي.

وقال لو دريان إن المحققين الفرنسيين يعتزمون الذهاب للسعودية وإن فرنسا ترى أنه كان ينبغي إلغاء السباق.

وأضاف “في ظروف كهذه، ينبغي توخي الحذر البالغ”.

تأتي تصريحات لو دريان بعد شهر من إلقاء القبض على مواطن سعودي في باريس بعد اشتباه، تبين فيما بعد أنه خاطئ، في أنه لعب دورا في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وهو ما تسبب في توتر العلاقات بعد أيام قليلة من سفر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للمملكة لتعزيز العلاقات بين البلدين.