euronews_icons_loading
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضيء شمعة خلال قداس عيد الميلاد الأرثوذكسي في كنيسة صورة المنقذ في نوفو أوغاريوفو خارج موسكو.

حضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قداس عيد الميلاد الخميس في كنيسة بالقرب من منزله الرئاسي في منطقة موسكو. وخلال عقدين في السلطة، احتفل بوتين عمومًا بعيد الميلاد خارج موسكو وغالبًا في كنائس إقليمية غير معروفة نسبيًا.

وأقامت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية قداسها الرئيسي في منتصف الليل في كاتدرائية المسيح المخلص في موسكو، بقيادة البطريرك كيريل. ويحتفل غالبية المؤمنين الأرثوذكس بعيد الميلاد في 7 يناير- كانون الأول بقداس منتصف الليل بشكل خاص.

واحتفلت الكنائس الأرثوذكسية في رومانيا وبلغاريا وقبرص واليونان بعيد الميلاد في 25 ديسمبر- كانون الأول، إلى جانب الطوائف المسيحية الأخرى.

نفس مظاهر الاحتفال سادت العاصمة الصربية بلغراد حيث تجمع مئات المصلين خارج معبد سانت سافا، أكبر كنيسة أرثوذكسية صربية، لحضور قداس منتصف الليل عشية عيد الميلاد.

ولم تعلن الحكومة في البلاد عن تدابير محددة لمكافحة تفشي فيروس كورونا في الاحتفالات الدينية، حيث أبلغت صربيا يوم الخميس عن أكثر من 9000 حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو أعلى رقم يومي منذ بداية الوباء.

viber

وخص البطريرك الصربي بورفيريج في رسالته بمناسبة عيد الميلاد العاملين في المجال الطبي الذين يكافحون الفيروس وقال "أدعو الله أن يتعافى المرضى في أسرع وقت ممكن حتى يمر المرض الذي هاجم العالم".

No Comment المزيد من