المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة الشاعر والمخرج الإيراني بكتاش آبتين بعد إصابته بكوفيد-19 في السجن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – قالت وكالات أنباء إيرانية يوم السبت إن الشاعر والمخرج السينمائي المعارض بكتاش آبتين توفي متأثرا بإصابته بكوفيد-19 في مستشفى بالعاصمة طهران نقل إليها من سجنه الذي أصيب فيه بالفيروس مرتين.

وقالت وكالة أنباء الطلبة شبه الرسمية “الشاعر ومخرج الأفلام‭ ‬الوثائقية … الذي أصيب بكوفيد في وقت سابق أثناء قضاء فترة سجنه نقل إلى مستشفى في طهران (لكن) العلاج لم ينجح وتوفي اليوم”.

وقالت مجموعة (بي.إي.إن أمريكا) الحقوقية على تويتر “كوفيد قاتل طبيعي لكن وفاة آبتين كانت بمساعدة وبتحريض من الحكومة الإيرانية في كل خطوة على هذا الطريق”.

كان آبتين قد نقل إلى المستشفى العام الماضي، حيث أثارت صورة نشرت له، وهو مكبل إلى سرير، ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي مما دفع رئيس إدارة السجون في إيران محمد مهدي حاج محمدي للإعلان على تويتر أنه تم “التعامل مع” أولئك المسؤولين عن ذلك.

وتوفي آبتين (48 عاما) الذي يقضي حكما بالسجن ست سنوات بتهمة “بث دعاية مناهضة للحكومة” بعد قليل من إرسال جماعة (بي.إي.إن أمريكا) و18 جمعية حقوقية أخرى رسالة إلى المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي عبرت فيها عن القلق إزاء علاجه.

وتنفي إيران أي سوء معاملة. وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن إدارة السجون قالت إنها منحت آبتين إجازة منذ 35 يوما لإتاحة الفرصة لأقاربه لنقله إلى مستشفى خاص.