المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تطالب بالإفراج عن الأموال الأفغانية خلال زيارة مبعوث طالبان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كابول (رويترز) – سافر القائم بأعمال وزير الخارجية في حكومة طالبان الأفغانية أمير خان متقي إلى إيران للقاء نظيره الإيراني الذي دعا إلى الإفراج عن الأصول المالية الأفغانية لأغراض إنسانية. وكان قد تم تجميد هذه الأصول المالية منذ سيطرة الحركة على السلطة في أفغانستان.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية يوم الاثنين إن الزيارة لا تشكل اعترافا إيرانيا رسميا بحكومة طالبان، لكن وزير الخارجية الإيراني أمير حسين عبد اللهيان انتقد الولايات المتحدة بسبب تجميد الأصول.

وبعد لقائهما، نقلت وكالة أنباء محلية عن وزير الخارجية الإيراني قوله “الأصول الأفغانية التي جمدتها أمريكا… يجب أن تستخدم لأغراض إنسانية ولتحسين الظروف المعيشية في أفغانستان”.

وأضاف “القتال الذي تخوضه الأمة الأفغانية الشجاعة أظهر أنه لا توجد قوة أجنبية يمكنها احتلال أفغانستان وحكمها”.

وقال بلال كريمي المتحدث باسم طالبان إن القائم بأعمال وزير الخارجية اجتمع كذلك في طهران مع أحمد مسعود زعيم جبهة المقاومة الوطنية الأفغانية، الذي غادر أفغانستان بعد استيلاء طالبان على السلطة.

وأضاف كريمي أن طالبان أكدت لمسعود وقادة المقاومة الآخرين أن بإمكانهم العودة إلى البلاد “دون توتر“، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى عن الاجتماع.

ولم يتسن الاتصال بمسعود حتى الآن للتعليق.