المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس قازاخستان يقول إن بلاده نجت من محاولة انقلاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس قازاخستان يقول إن بلاده نجت من محاولة انقلاب
رئيس قازاخستان يقول إن بلاده نجت من محاولة انقلاب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نور سلطان (رويترز) – قال رئيس قازاخستان قاسم جومارت توكاييف يوم الاثنين إن بلاده نجت من محاولة انقلاب دبرتها ما سماها “مجموعة منفردة” بعد أعنف اضطرابات منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

وفي كلمة ألقاها أمام اجتماع لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي بقيادة روسيا عبر رابط فيديو قال توكاييف إنه تم استعادة النظام في قازاخستان لكن ملاحقة “الإرهابيين” مستمرة.

وأضاف “تحت ستار احتجاجات عفوية اندلعت موجة من الاضطرابات … وأصبح من الواضح أن الهدف الأساسي هو تقويض النظام الدستوري والاستيلاء على السلطة. إننا نتحدث عن محاولة انقلاب”.

واندلعت احتجاجات قبل أكثر من أسبوع على ارتفاع أسعار الوقود ثم تحولت إلى احتجاجات أوسع نطاقا على حكومة توكاييف وعلى الرئيس السابق نور سلطان نزارباييف (81 عاما) الذي حل توكاييف محله.

وقال الرئيس “الصفعة الأساسية وُجهت إلى (مدينة) ألما آتا. وسقوط هذه المدينة كان من شأنه أن يمهد الطريق للسيطرة على الجنوب ذي الكثافة السكانية العالية ثم على البلد بأسره… ثم كانوا يخططون للاستيلاء على العاصمة”.

وتابع أن عملية واسعة النطاق “لمكافحة الإرهاب” ستنتهي قريبا إلى جانب مهمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي التي قال إنها تضم 2030 جنديا و250 قطعة من المعدات العسكرية.

ودافع توكاييف عن قراره دعوة قوات تقودها روسيا إلى البلاد وقال إن الشكوك المحيطة بشرعية هذه البعثة نتجت عن نقص المعلومات.

وقال إن قازاخستان ستقدم دليلا للمجتمع الدولي على ما حدث في القريب العاجل. وتابع أن 16 من أفراد قوات الأمن قتلوا وأنه يجري التحقق من عدد المدنيين الذين لقوا حتفهم في أعمال العنف.