المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رحيل الشاعر التونسي نور الدين صمود عن 90 عاما

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

تونس (رويترز) – نعت وزارة الشئون الثقافية التونسية يوم الثلاثاء الشاعر نور الدين صمود الذي توفي عن عمر ناهز 90 عاما بعدما أثرى الحياة الثقافية بالعديد من الدواوين الشعرية والكتب والدراسات النقدية.

ولد صمود عام 1932 في مدينة قليبية بولاية نابل في شمال شرق تونس ودرس في الزيتونة قبل أن يستكمل تعليمه العالي بجامعة القاهرة في مصر وحصل على الاجازة في الآداب من الجامعة اللبنانية عام 1959 وعلى دكتوراة الدولة عام 1991.

ساهم في تأسيس رابطة القلم الجديد نهاية الخمسينات من القرن العشرين كما أشرف على رئاسة تحرير مجلة (الشعر) الفصلية التي أصدرتها وزارة الثقافة عام 1982.

صدرت له العديد من الدواوين منها (رحلة في العبير) و(أغنيات عربية) و(نور على نور) كما كتب للأطفال (طيور وزهور) و(حديقة الحيوان).

ومن مؤلفاته الأخرى (العروض والمختصر) و(دراسات في نقد الشعر) و(زخارف عربية) و(هزل وجد) و(تأثير القرآن في شعر المخضرمين).

شارك في مؤتمرات ومهرجانات أدبية بمختلف الدول العربية ونال جائزة الدولة التقديرية من تونس عام 1970 وجائزة وزارة الشؤون الثقافية عام 1982.