المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس غينيا المعزول كوندي يغادر البلاد لإجراء فحوص طبية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كينشاسا (رويترز) – قال مصدران إن الرئيس الغيني السابق ألفا كوندي، الذي أطيح به في انقلاب في سبتمبر أيلول، استقل طائرة يوم الاثنين إلى خارج البلاد لإجراء فحوص طبية، دون أن يكشفا عن وجهته.

وفي الشهر الماضي، قال المجلس العسكري الحاكم إن الرئيس السابق سيُسمح له بالسفر لأسباب طبية لكن لا يمكنه البقاء في الخارج لمدة تزيد على شهر واحد.

وقال مصدر مقرب من كوندي إنه استقل طائرة في الثانية بعد ظهر يوم الاثنين (1400 بتوقيت جرينتش)، وأكد مسؤول حكومي كبير مغادرته البلاد.

وندد جيران غينيا وشركاؤها الدوليون بانقلاب سبتمبر أيلول، الذي أدى إلى تعليق عضويتها في الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) المؤلفة من 15 دولة.

واحتجز المجلس العسكري كوندي (83 عاما)، الذي كان في السلطة منذ 2010، بعدما أطاح به ضباط الجيش الذين اتهموا الحكومة بالفساد.