المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش الإسرائيلي: مقتل فلسطيني بالرصاص بعدما حاول طعن جندي إسرائيلي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وفاة فلسطيني متأثرا بجراحه بعدما دهسته مركبة للشرطة الإسرائيلية
وفاة فلسطيني متأثرا بجراحه بعدما دهسته مركبة للشرطة الإسرائيلية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

الخليل (الضفة الغربية) (رويترز) – قال الجيش الإسرائيلي إن جنوده قتلوا بالرصاص فلسطينيا حاول طعن جندي إسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة يوم الاثنين.

وفي حادثة منفصلة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية وفاة مسن يبلغ من العمر 75 عاما متأثرا بجراح أصيب بها عندما دهسته، قبل نحو أسبوعين، مركبة تابعة لقوات الشرطة الإسرائيلية.

ويتصاعد العنف في الضفة الغربية، وهي ضمن أراض يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها، منذ تعثرت محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة في 2014.

وأظهر مقطع فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي والتقطه سائق سيارة على ما يبدو رجلا ملقى على الطريق وفي يده سكين عند مفترق طرق غوش عتصيون بالضفة الغربية فيما اقترب منه ثلاثة جنود مصوبين فوهات بنادقهم نحوه.

وقال متحدث عسكري إن رجلا خرج من سيارة وحاول طعن جندي لكن الأخير أرداه قتيلا بالرصاص فيما هربت السيارة من مكان الحادث. وقال مسؤول عسكري إسرائيلي آخر إن القتيل فلسطيني من قرية بعيدة.

وفي مدينة الخليل القريبة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية وفاة سليمان الهذالين المعروف بين الفلسطينيين بأنه من قدامى المتظاهرين المناهضين للمستوطنات الإسرائيلية.

وقال قريبه حازم الهذالين إنه وقف أمام مقطورة (ونش لرفع السيارات) أرسلت لقريته أم الخير يوم الخامس من يناير كانون الثاني لمصادرة سيارات غير مرخصة.

وأضاف أن سليمان تعرض للدهس عن عمد وأنه كان على بعد عشرة أمتار “لما الونش دهس الشيخ سليمان”.

وتابع “الجرار (الونش) الا دهسه بصورة متعمدة وطلعت عنه العجال الأمامية والخلفية ولم يتوقف… كان بإمكانه يوقف لأنه كان شايف الشيخ سليمان واقف أمامه لكنه دهسه واستمر في السير”.

ولم يرد متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية على الفور على طلب من رويترز للتعليق بعد إعلان وفاة الهذالين.

وقالت الشرطة في بيان نقلته صحيفة هاآرتس الإسرائيلية يوم 14 يناير كانون الثاني إن فلسطينيين ألقوا الحجارة على الشاحنة وقوات الشرطة المرافقة لها مما جعل من المستحيل عليهم التوقف لمساعدة رجل صعد على إطارات المركبة وسقط.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية “استشهاد المواطن المسن سليمان الهذالين متأثراً بجراحه الخطرة التي أصيب بها عند مدخل قرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل بعد دهسه بمركبة تابعة لقوات الاحتلال، المسن الهذالين أصيب بالرأس والصدر والبطن والحوض، وأدخل إلى مستشفى الميزان بالخليل لتلقي العلاج، إلى حين استشهاده صباح اليوم”.

وقال محمد اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني على صفحته على فيسبوك إن الرجل المسن مات “خلال دفاعه عن أرضه في قرية أم الخير في مسافر يطا في الخليل”.

وقال سكان من القرية إن السيارات التي سعت الشرطة الإسرائيلية لقطرها بعيدا تم شراؤها من إسرائيليين بأسعار مخفضة لعدم اجتيازها الفحص السنوي لمعايير السلامة للسير في الشوارع الإسرائيلية.