المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الأوكرانية: هجوم إلكتروني يدمر "موارد معلوماتية" لأنظمة حكومية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كييف (رويترز) – قالت الشرطة الإلكترونية الأوكرانية يوم الاثنين إن هجوما إلكترونيا استهدف الأسبوع الماضي أنظمة حكومية دمر فيما يبدو “موارد معلوماتية خارجية“، مما يشير إلى أن الهجوم لم يقتصر على التعطيل المؤقت لمواقع إلكترونية حكومية.

وضرب الهجوم عددا كبيرا من المواقع الإلكترونية يومي الخميس والجمعة محذرا الأوكرانيين بأن عليهم “أن يخافوا ويتوقعوا الأسوأ“، في وقت تحشد فيه روسيا قواتها قرب حدود أوكرانيا وتخشى كييف وواشنطن من أن تكون موسكو تخطط لغزو جديد لأوكرانيا.

وقالت شرطة الإنترنت في بيان “يمكن القول بالفعل بأن الهجوم أكثر تعقيدا من تغيير هيئة الصفحات الرئيسية لمواقع الإنترنت“، وذلك على الرغم من أنها ذكرت أن 95 بالمئة من المواقع المتضررة عادت للعمل.

ويقول مسؤولون أوكرانيون إن الهجوم ضرب نحو 70 موقعا لهيئات حكومية على الإنترنت، بما في ذلك مجلس الأمن والدفاع ومجلس الوزراء وعدة وزارات.

وقالت شرطة الإنترنت “دمر المهاجمون عددا من الموارد المعلوماتية الخارجية يدويا“، دون أن توضح ماهية هذه الموارد.

وقال مسؤول أمني كبير يوم السبت لرويترز إن تخريب المواقع كان غطاء لأعمال ذات ضرر أكبر والتي ستظهر ملامحها لاحقا. ولم يخض في تفاصيل آنذاك.

وتعتقد أوكرانيا أن روسيا هي المسؤولة عن شن الهجوم الإلكتروني، على الرغم من أن سيرهي ديمديوك نائب أمين مجلس الأمن والدفاع القومي قال يوم السبت إن مجموعة مرتبطة بمخابرات روسيا البيضاء هي من نفذت الهجوم على الأرجح.