المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مبعوثة الاتحاد الأوروبي: "لا نزيد عزل مالي" رغم خطة لفرض عقوبات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مبعوثة الاتحاد الأوروبي: "لا نزيد عزل مالي" رغم خطة لفرض عقوبات
مبعوثة الاتحاد الأوروبي: "لا نزيد عزل مالي" رغم خطة لفرض عقوبات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

دكار (رويترز) – قالت مبعوثة الاتحاد الأوروبي الخاصة لمنطقة الساحل الأفريقي يوم الثلاثاء إن الاتحاد وشركاءه لا يعتزمون عزل مالي وحكومتها التي يقودها الجيش ودعت إلى إجراء محادثات على الرغم من وجود خطة تهدف إلى فرض عقوبات صارمة على مالي بسبب تقاعسها عن تنظيم انتخابات.

وفرضت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) عقوبات صارمة على مالي في وقت سابق من الشهر الجاري بعدما تراجع الجيش، الذي استولى على السلطة في 2020، عن إجراء انتخابات مقترحة في فبراير شباط وإعلانه البقاء في السلطة أربع سنوات أخرى.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه سيفرض عقوبات من جانبه تماشيا مع إيكواس في وقت لاحق من الشهر الجاري على الأرجح.

غير أن إيمانويلا ديل ري، ممثلة الاتحاد الأوروبي الخاصة لمنطقة الساحل الأفريقي، قالت إن الباب لا يزال مفتوحا للحوار.

وقالت “لابد أن نواصل الحوار مع مالي لأننا لا نريد أن نعزلها، بل نريد مالي قادرة على تخطي هذه الأزمة”.

ولم يعلن الجانبان موعدا محددا لإجراء محادثات. وحين طُلب من المتحدث باسم حكومة مالي التعليق، قال إن سلطات بلاده مستعدة أيضا لإجراء حوار.