المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فتاة عمرها 19 عاما تقترب من تحطيم رقم قياسي للطيران حول العالم

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فتاة عمرها 19 عاما تقترب من تحطيم رقم قياسي للطيران حول العالم
فتاة عمرها 19 عاما تقترب من تحطيم رقم قياسي للطيران حول العالم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

إيجلسباتش (ألمانيا) (رويترز) – تقترب زارا رذرفورد (19 عاما) من إنهاء رحلتها للسفر بمفردها حول العالم وتحطيم الرقم القياسي لأصغر امرأة تفعل ذلك. وقالت الطيارة الشابة إنها لا تستطيع الجزم بأنها ستعاود الكرة في المستقبل.

وهبطت الطيارة البريطانية البلجيكية في قرية إيجلسباتش الألمانية يوم الأربعاء، وهي المحطة قبل الأخيرة في رحلتها التي بدأت في أغسطس آب.

وردا على سؤال عما إذا كانت ترغب في تكرار الرحلة، قالت رذرفورد للصحفيين “لن أفعل ذلك مرة أخرى. كانت هناك لحظات رائعة، لكن كانت هناك أيضا لحظات شعرت فيها بالخوف على حياتي”.

وكانت ظروف الطيران قبل الهبوط في إيجلسباتش صعبة للغاية، حيث تسببت الرياح المعاكسة القوية والمطبات الهوائية والأمطار في جعل الرحلة أطول مما كانت تأمل.

وقالت “كنت آمل أن يستغرق الأمر حوالي ساعة ونصف، لكن في النهاية، استغرق الأمر حوالي ساعتين و15 دقيقة”.

وإذا سمح لها الطقس بالعودة إلى وطنها بلجيكا يوم الخميس، فسينتقل إليها اللقب الذي حملته شايستا وايس منذ 2017 عندما أصبحت أصغر امرأة تطير بمفردها حول العالم في سن الثلاثين.

وأصغر حامل للقب من الذكور هو ميسون آندروز الذي كان عمره 18 عاما عندما أكمل تلك الرحلة عام 2018.

وفي أغسطس آب، أقلعت رذرفورد من مطار فلاندرز في بلجيكا لتنطلق في رحلة قطعت خلالها مسافة 51 ألف كيلومتر عبر خمس قارات و52 بلدا.

وبالإضافة إلى دخول موسوعة الأرقام القياسية، قالت رذرفورد إنها تأمل في أن تشجع رحلتها النساء على دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وفي أن تثير اهتمام الفتيات بالطيران.

وقالت رذرفورد “خلال سنوات نشأتي، لم أر الكثير من الطيارات. ولطالما قلت إنه أمر محبط للغاية”.

وتبدأ رذرفورد، المولودة لأبوين طيارين، دراستها الجامعية في سبتمبر أيلول وتحلم بأن تصبح رائدة فضاء.

وقالت “سأدرس الهندسة…ربما في بريطانيا أو الولايات المتحدة”.