المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن يبحث مع لافروف قضية إيران ويرى فرصة محدودة لإنقاذ الاتفاق النووي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير الخارجية الأمريكي يقول إنه بحث الشأن الإيراني مع نظيره الروسي
وزير الخارجية الأمريكي يقول إنه بحث الشأن الإيراني مع نظيره الروسي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

جنيف (رويترز) – قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إنه ناقش الشأن الإيراني يوم الجمعة في لقاء مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في جنيف، محذرا من أنه لا توجد سوى فرصة محدودة لإنجاح المحادثات التي تستهدف إنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران.

وقال بلينكن للصحفيين إن الاتفاق مثال للتعاون الممكن بين الولايات المتحدة وروسيا في القضايا الأمنية، وحث روسيا على استخدام النفوذ الذي تتمتع به وعلاقتها مع إيران في توصيل رسالة بضرورة الإسراع في التوصل لاتفاق.

وقال بلينكن إن هناك فرصة لا تزال سانحة للعودة إلى الاتفاق الذي انهار تقريبا بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في عام 2018 انسحاب بلاده منه، لكن الوزير الأمريكي حذر من أن التحديثات النووية التي تجريها طهران ستحبط أي عودة إلى الاتفاق إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق جديد في الأسابيع المقبلة.

وقال “المحادثات مع إيران حول العودة الثنائية إلى الالتزام بخطة العمل الشاملة المشتركة (اتفاق 2015) وصلت إلى لحظة حاسمة”.

ومضى قائلا “إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق في الأسابيع القليلة المقبلة فإن التحديثات النووية الإيرانية المستمرة ستجعل من المستحيل العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة. لكن في الوقت الحالي لا تزال هناك فرصة، هي فرصة محدودة، للوصول بالمحادثات إلى نهاية ناجحة وإنهاء بواعث القلق الماثلة لدى جميع الأطراف”.

وكان من شأن الاتفاق النووي لعام 2015 بين إيران والقوى العالمية رفع العقوبات عن طهران مقابل قيود على أنشطتها النووية لكن ترامب سحب الولايات المتحدة منه بعد عام من توليه الرئاسة.

وقالت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وحلفاؤها الأوروبيون يوم الخميس إن الفرصة المتبقية لإنقاذ الاتفاق النووي هي مسألة أسابيع بعد الجولة الماضية من المحادثات التي قال خلالها مصدر دبلوماسي فرنسي إنه لا يوجد تقدم بشأن المسائل الجوهرية.

واستؤنفت المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران حول إحياء الاتفاق النووي منذ قرابة شهرين.