المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس أرمينيا يعلن استقالته ويقول الدستور لا يمنحه سلطات كافية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس أرمينيا يعلن استقالته
رئيس أرمينيا يعلن استقالته   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

موسكو (رويترز) – أعلن رئيس أرمينيا أرمين سركسيان أنه قدم استقالته يوم الأحد، قائلا إنه يعتقد أن دستور البلاد لا يمنحه السلطات الكافية لأداء مهام منصبه.

وكان سركسيان، الذي تولى الرئاسة منذ عام 2018، قد دخل في مواجهة مع رئيس الوزراء نيكول باشينيان العام الماضي حول عدد من القضايا من بينها إقالة قائد القوات المسلحة.

ويُنظر إلى دور رئيس الوزراء باعتباره أقوى من دور الرئيس.

وقال سركسيان في بيان نشره على موقعه الإلكتروني الرسمي “كنت أفكر في ذلك لفترة طويلة. لقد قررت الاستقالة من منصب رئيس الجمهورية بعد أن عملت بدأب لنحو أربع سنوات”.

ومضى يقول “قد يطرح البعض تساؤلا، لماذا أخفق الرئيس في التأثير على مسار الأحداث السياسية التي قادتنا إلى الأزمة الوطنية الحالية. السبب واضح مرة أخرى.. إنه نقص الأدوات المناسبة (في) الدستور. جذور بعض مشاكلنا مدفونة في الدستور الحالي”.

كانت أرمينيا قد أصبحت، بعد استفتاء أُجري في ديسمبر كانون الأول عام 2015، جمهورية برلمانية وتم تقليص سلطات الرئيس إلى حد كبير.

ولم يشر سركسيان في بيانه بشكل مباشر إلى أي أحداث أو قضايا محددة.