المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكويت: لا مشاركة للنواب المصابين بفيروس كورونا في جلسات البرلمان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الكويت: لا مشاركة للنواب المصابين بفيروس كورونا في جلسات البرلمان
الكويت: لا مشاركة للنواب المصابين بفيروس كورونا في جلسات البرلمان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

الكويت (رويترز) – أعلنت الأمانة العامة لمجلس الأمة الكويتي (البرلمان) يوم الأحد أنه لن يكون هناك غرف عزل مخصصة للنواب المصابين بفيروس كورونا أثناء انعقاد الجلسات، وهو ما سيعني حرمانهم من المشاركة في الجلسات القادمة.

وقالت الأمانة العامة لمجلس الأمة في بيان إن هذا الأمر يأتي “بناء على توصيات وزارة الصحة ورد الوزارة على رسالة معالي رئيس مجلس الأمة والتي طلب فيها تخصيص غرف معزولة، حيث أن وزارة الصحة هي جهة الاختصاص”.

وكان نواب في البرلمان طالبوا الأسبوع الماضي بتمكين المصابين بكورونا من المشاركة في الجلسات عبر تخصيص غرف عزل خاصة لهم داخل قاعة المجلس.

يأتي هذا التطور في وقت حساس للنواب، قبيل التصويت على اقتراح مهم بحجب الثقة عن نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح يوم الأربعاء المقبل، بعد استجوابه في البرلمان الثلاثاء الماضي.

ودار الاستجواب حول عدة اتهامات أهمها “إقحام” المرأة في السلك العسكري ومخالفات في صفقة شراء طائرات يوروفايتر وتجاهل الرد على أسئلة نواب البرلمان “والتفريط” في أراضي الدولة وغيرها من الاتهامات، وجميعها ينفيها الوزير.

وأعلن النائب المعارض الصيفي مبارك الصيفي يوم السبت ثبوت إصابته بكوفيد-19، وهو الأمر الذي سيحرمه من حضور جلسة الأربعاء والمشاركة في التصويت على اقتراح حجب الثقة عن وزير الدفاع.

وتضمن رد وزارة الصحة طبقا لما أعلنته الأمانة العامة لمجلس الأمة التأكيد على أنه من الصعب التحكم في إمكانية تجنب انتشار العدوى جراء مخالطة الأعضاء المصابين مع باقي الحضور أو العاملين خاصة أن المتحور أوميكرون شديد العدوى وسريع الانتشار.

وانتهت الوزارة إلى التوصية “بعدم الحاجة لتخصيص غرفة عزل بقاعة عبدالله السالم وضرورة التزام الفرد المصاب بإجراءات العزل المفروضة وعدم خروجه إلى المجتمع”.