المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي مستعد لفرض عقوبات "غير مسبوقة" إذا هاجمت روسيا أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الاتحاد الأوروبي مستعد لفرض عقوبات "غير مسبوقة" إذا هاجمت روسيا أوكرانيا
الاتحاد الأوروبي مستعد لفرض عقوبات "غير مسبوقة" إذا هاجمت روسيا أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بروكسل (رويترز) – قال وزير خارجية الدنمرك يوم الاثنين قبيل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد مستعد لفرض عقوبات اقتصادية “غير مسبوقة” إذا هاجمت روسيا أوكرانيا.

وتتنامى التوترات في أوكرانيا منذ شهور بعدما حشد الكرملين قوات قوامها نحو مئة ألف جندي قرب الحدود مع أوكرانيا فيما يقول الغرب إنه تحضير لحرب لمنع أوكرانيا من الانضمام لحلف شمال الأطلسي. وتنفي موسكو ذلك.

وقال يبي كوفود وزير خارجية الدنمرك للصحفيين “لا شك في أننا مستعدون للرد بعقوبات شاملة غير مسبوقة إذا ما غزت روسيا أوكرانيا مجددا” ورفض توضيح أي القطاعات قد تستهدفها العقوبات.

وأضاف “يتعين على روسيا أن تعلم ويتعين على (الرئيس فلاديمير) بوتين أن يعلم أن ثمن الأعمال الاستفزازية واستخدام القوات المسلحة في تغيير الحدود في أوروبا سيكون غاليا جدا … نحن مستعدون لفرض عقوبات في غاية الصرامة وأكثر صرامة من التي فرضت في 2014”.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على روسيا في يوليو تموز 2014 استهدفت قطاعات الطاقة والبنوك والدفاع بعد أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم.

وكشف الديمقراطيون بمجلس الشيوخ الأمريكي النقاب عن مشروع قانون لمعاقبة مسؤولين وقادة عسكريين روس ومؤسسات روسية.

لكن المستشار الألماني أولاف شولتس حث أوروبا والولايات المتحدة على التفكير بتمعن لدى بحث فرض عقوبات ملقيا الضوء على تحديات الاتفاق على نهج مشترك.

وقال جان أسلبورن وزير خارجية لوكسمبورج “نحن هنا لبذل ما في وسعنا لمنع نشوب حرب”.

وقال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إنه حتى الآن لا يعتزم التكتل إعادة أسر الدبلوماسيين من أوكرانيا وذلك بعد أن أعلنت واشنطن قيامها بذلك.

وقالت السفارة البريطانية في أوكرانيا يوم الاثنين إن بعضا من طواقهما وأسرهم يجري سحبهم من كييف.

ونفى الكرملين مرارا سعيه لغزو أوكرانيا لكن الجيش الروسي استولى بالفعل على جزء من أراضي أوكرانيا عندما سيطر على شبه جزيرة القرم ودعم قوات انفصالية سيطرت على أجزاء كبيرة من شرق أوكرانيا قبل ثماني سنوات.

ولم يحقق وزيرا الخارجية الأمريكي والروسي انفراجة تذكر في محادثات بشأن أوكرانيا يوم الجمعة لكنهما اتفقا على الاستمرار في التباحث في محاولة لحل الأزمة.