المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير: الدنمرك تبدأ سحب قواتها من مالي لأنها "ليست موضوع ترحيب"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كوبنهاجن (رويترز) – قال وزير الخارجية الدنمركي جيبي كوفود يوم الخميس إن بلاده ستشرع في سحب قواتها من مالي بعد أن أصرت الحكومة الانتقالية هذا الأسبوع على انسحابها فورا.

قال كوفود في تصريح صحفي في كوبنهاجن “نرى أن الحكومة الانتقالية في مالي، أو جنرالات الانقلاب، نشروا الليلة الماضية بيانا عاما شددوا فيه مرة أخرى على أن الدنمرك ليست موضع ترحيب في مالي، ونحن بالطبع لن نغض الطرف عن هذا، وعليه قررنا سحب جنودنا وإعادتهم لأرض الوطن”.

كانت الدنمرك أرسلت 105 أفراد من العسكريين إلى مالي في وقت سابق من يناير كانون الثاني الجاري، في أعقاب ما قالت إنها “دعوة صريحة” من مالي.

لكن الحكومة في مالي قالت هذا الأسبوع إنها فوجئت بالوجود الدنمركي، لأنه لم يتم اتخاذ قرار بعد بخصوص طلب قدمته الدنمرك في يونيو حزيران لنشر قوات.

كانت فرنسا و14 دولة أخرى قد دعت مالي في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء للسماح ببقاء القوة الدنمركية.