المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تجدد الاشتباكات الحدودية بين قرغيزستان وطاجيكستان وأنباء عن سقوط ضحايا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

بشكك (رويترز) – وقع تبادل لإطلاق النار بين حرس الحدود في قرغيزستان وطاجيكستان يوم الخميس، في تجدد لأعمال العنف بين الجارتين السوفيتيتين السابقتين بعد أن تسبب اشتباك حدودي مماثل في مقتل العشرات العام الماضي.

يشار إلى أنه لا يوجد ترسيم للحدود بشكل دقيق بين البلدين، وكلاهما يستضيف قواعد عسكرية روسية ومن حلفاء موسكو المقربين.

وقالت السلطات القرغيزية إن مواطنين طاجيك أغلقوا طريقا يصل بين مركز منطقة باتكين وقرية اسفانا القرغيزية. ونجح حرس الحدود على كلا الجانبين في فتح الطريق لكن القتال اندلع لاحقا.

وفي وقت لاحق، قالت السلطات القرغيزية إن الجانبين اتفقا على وقف إطلاق النار عند منتصف الليل تقريبا لكن القتال استأنف بعد 10 دقائق.

وقالت قوات حرس الحدود في طاجيكستان إن جنودها كانوا يدافعون عن المدنيين الطاجيك وإن الجانب القرغيزي هو من فتح النار أولا.

ونقل موقع إخباري محلي عن حكومة إقليم باتكين في قرغيزستان قولها إن أربعة جنود أصيبوا في تبادل إطلاق النار. وقالت طاجيكستان إن هناك ضحايا في صفوف المدنيين وحرس الحدود دون أن تذكر أعدادا محددة. وقال مصدر أمني طاجيكي إن شخصا قتل وأصيب 11 شخصا آخرين.

وقُتل ما لا يقل عن 49 شخصا في القتال بين الدولتين اللتين تقطنهما أغلبية مسلمة في أبريل نيسان الماضي والذي تصاعد من اشتباك حدودي مماثل.