المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

برنامج الأغذية العالمي: نحو 40% من سكان تيجراي يحتاجون للغذاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
برنامج الأغذية العالمي: نحو 40% من سكان تيجراي يحتاجون للغذاء
برنامج الأغذية العالمي: نحو 40% من سكان تيجراي يحتاجون للغذاء   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نيروبي (رويترز) – قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في تقييم نشره يوم الجمعة إن ما يقرب من 40 بالمئة من السكان في منطقة تيجراي الإثيوبية ليس لديهم طعام كاف بعد 15 شهرا من الصراع.

وأجرت الوكالة مسحا على 980 أسرة في أنحاء المنطقة ووجدت أن ثلاثة أرباع الأشخاص يحاولون التأقلم مع الوضع بأساليب من بينها تقليل عدد الوجبات التي يتناولونها يوميا.

واندلعت الحرب في نوفمبر تشرين الثاني 2020 بين الحكومة الإثيوبية وحلفاؤها وقوات تيجراي الموالية للجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، الحزب السياسي الذي يسيطر على المنطقة.

وأودى الصراع بحياة الآلاف وشرد الملايين في ثلاث مناطق في إثيوبيا ونزح سكان إلى السودان المجاور.

ولم يرد المتحدث باسم الحكومة لجسي تولو على طلب للتعليق على تقييم الأمم المتحدة لكنه قال لرويترز يوم الاثنين إن الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي تستخدم “الجوع كأداة سياسية”.

يأتي التقرير مع تزايد المخاوف الدولية مجددا بشأن وصول المساعدات الإنسانية إلى منطقة تيجراي.

وقال برنامج الأغذية العالمي يوم الجمعة إنه على الرغم من تحسن قدرة موظفي الإغاثة على دخول تيجراي خلال أشهر الصيف و“منع المجاعة” هناك، لم تصل أي قافلة مساعدات إلى تيجراي منذ منتصف ديسمبر كانون الأول.

وقالت الحكومة الإثيوبية الأسبوع الماضي إن 43 شاحنة ستنقل المواد الغذائية وغيرها من المساعدات إلى تيجراي، لكن لم تصل أي شاحنات مع احتدام القتال على الحدود بين منطقتي عفر وتيجراي.

وقالت الحكومة في بيان يوم الجمعة إن قافلة تحمل مواد غذائية وأدوية اضطرت إلى العودة بسبب القتال الذي ألقت باللوم فيه على الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.