المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة بالكونجو تقضي بإعدام 50 في قضية قتل خبيرين بالأمم المتحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

دكار (رويترز) – قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن محكمة عسكرية في جمهورية الكونجو الديمقراطية قضت يوم السبت بإعدام نحو 50 متهما في قضية قتل خبيري الأمم المتحدة زايدا كاتالان ومايكل شارب في عام 2017.

وقال توماس فيسي كبير باحثي شؤون الكونجو في المنظمة إن مسؤول هجرة محلي من بين من صدر الحكم بإعدامهم في حين صدر الحكم على ضابط في الجيش يحمل رتبة كولونيل بالسجن عشر سنوات.

وأوقفت الكونجو العمل بعقوبة الإعدام منذ عام 2003 وبالتالي فإن من صدر الحكم بإعدامهم سينفذون حكم السجن مدى الحياة.

لكن فيسي وشقيقة زايدا قالا إن المحققين تجاهلوا احتمال تورط مسؤولين أرفع مستوى وإن المحاكمة لم تكن عنوان الحقيقة.

وكانت زايدا، وهي سويدية، وشارب، وهو أمريكي، يحققان في مارس آذار عام 2017 في عنف وقع بين القوات الحكومية وجماعة مسلحة في منطقة كاساي بوسط الكونجو عندما أوقفهما مسلحون على الطريق واقتادوهما إلى حقل وأعدموهما.

وبعد محاكمة استمرت قرابة خمس سنوات تخللتها فترات تأجيل متكررة ووفاة عدد من المتهمين في الحجز أصدرت محكمة عسكرية في مدينة كانانجا حكمها يوم السبت.