المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أمريكي: حان وقت القرارات السياسية مع دخول محادثات إيران "المرحلة النهائية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – - قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين إن المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران بشأن العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015 تدخل “المرحلة النهائية“، إذ يتعين على جميع الأطراف اتخاذ قرارات سياسية صعبة.

وقال المسؤول إن المحادثات التي تستضيفها فيينا “من أكثر المحادثات الشاقة التي أجريناها حتى الآن” من أجل العودة إلى الاتفاق المعروف رسميا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة والذي سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بلاده منه في 2018.

وأضاف المسؤول الذي تحدث للصحفيين شريطة عدم الإفصاح عن هويته “حققنا تقدما في تقليص هوة الخلافات… حان الآن وقت اتخاذ قرارات سياسية”.

تولى الرئيس الأمريكي جو بايدن منصبه قبل عام وهو يعد بالعودة إلى الاتفاق النووي، لكن إيران استمرت في العمل على برنامجها النووي وما زال من الصعب التوصل لاتفاق.

وتابع المسؤول قائلا “حان الوقت الآن… كي تقرر إيران ما إذا كانت مستعدة لاتخاذ القرارات السياسية الضرورية اللازمة للعودة المشتركة للاتفاق.

“نحن في المرحلة النهائية … بالنظر إلى إسراع إيران الخطى في جهودها النووية فإن لدينا أسابيع قليلة للتوصل إلى اتفاق”.

وأوضح المسؤول أنه في حالة عدم التوصل لاتفاق مع إيران، سيكون على واشنطن زيادة الضغوط “الاقتصادية والدبلوماسية وغير ذلك” في مواجهة برنامج إيران النووي.

وأكد المسؤول مجددا على رغبة واشنطن في الدخول في محادثات مباشرة مع إيران قائلا إنها سوف تفيد في الإسراع بخطى العملية بالنظر إلى تبقي القليل من الوقت للتوصل إلى اتفاق لكنه أوضح ان الطرفين لم يقتربا من الوصول لهذا الأمر.

وقال “لم نلتق مباشرة بعد. ليس لدينا أي مؤشر أن ذلك سيحدث عندما تستأنف المحادثات”.