المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل 6 في محاولة الانقلاب الفاشلة في غينيا بيساو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مقتل 6 في محاولة الانقلاب الفاشلة في غينيا بيساو
مقتل 6 في محاولة الانقلاب الفاشلة في غينيا بيساو   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بيساو (رويترز) – قالت الإذاعة الرسمية إن ستة أشخاص على الأقل قُتلوا في المحاولة الفاشلة للانقلاب على رئيس غينيا بيساو، عمر سيسوكو إمبالو، فيما عاد سكان العاصمة بحذر إلى الحياة الطبيعية.

وأضافت أن من بين قتلى الانقلاب الفاشل يوم الثلاثاء أربعة مهاجمين واثنين من الحرس الرئاسي. وأعلن إمبالو الليلة الماضية أن الوضع تحت السيطرة بعدما دوت أصوات إطلاق نار لأكثر من خمس ساعات قرب مجمع حكومي كان يعقد فيه الرئيس اجتماعا لمجلس الوزراء.

وشهدت الدولة الواقعة في غرب أفريقيا والتي يسكنها نحو مليوني نسمة عشرة انقلابات أو محاولات انقلاب حتى الآن منذ استقلالها عن البرتغال في عام 1974. ولم يُتم سوى رئيس واحد منتخب ديمقراطيا فترة رئاسته بالكامل.

وشهدت منطقة غرب أفريقيا سلسلة من الانقلابات العسكرية خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية، من بينها اثنان في مالي وواحد في غينيا وواحد في بوركينا فاسو الأسبوع الماضي فقط.

ولم يتضح بعد من يقف وراء الهجوم لكن إمبالو أشار إلى أن الهجوم مرتبط بمكافحة الحكومة لتهريب المخدرات وليس بخطة عسكرية للاستيلاء على السلطة.

وقال الليلة الماضية “لم يكن مجرد انقلاب. لقد كانت محاولة لقتل الرئيس ورئيس الوزراء وجميع أعضاء مجلس الوزراء”.

وأضاف أن الهجوم “تم إعداده وتنظيمه بشكل جيد ويمكن أن يكون أيضا على صلة بأشخاص متورطين في تهريب المخدرات” دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

وتُعرف غينيا بيساو بأنها نقطة عبور رئيسية لتهريب الكوكايين من أمريكا اللاتينية إلى أوروبا، فيما يتسبب في استمرار الاضطرابات بها.

وقال رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس) جان كلود كاسي برو إن الجيش مسؤول مضيفا في تغريدة على تويتر يوم الأربعاء “سعيد بفشل محاولة الانقلاب العسكري في غينيا بيساو التي كانت هجوما على الديمقراطية والشعب”.