المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الدفاع الإسرائيلي يزور البحرين وسط تصاعد التوتر في الخليج

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إسرائيل تتهم إيران بتسليح طائرات مسيرة قدمتها لفنزويلا
إسرائيل تتهم إيران بتسليح طائرات مسيرة قدمتها لفنزويلا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من جيفري هيلر

القدس (رويترز) – بدأ وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس يوم الأربعاء زيارة للبحرين وسط تصاعد التوتر في منطقة الخليج بعد الهجمات الصاروخية التي شنتها حركة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران على الإمارات.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية، في بيان أعلنت فيه زيارة جانتس بعد وصوله المنامة، إنه سيوقع اتفاقا للتعاون الأمني مع البحرين التي طبعت مع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل عام 2020.

واعترضت الإمارات يوم الاثنين صاروخا خلال زيارة للرئيس الإسرائيلي، في ثالث هجوم من نوعه خلال أسبوعين من قبل الحوثيين، الذين يحاربون تحالفا تقوده السعودية ويضم الإمارات.

وفي معرض كشفها عن زيارة جانتس، لم تذكر وزارة الدفاع الإسرائيلية شيئا عن هجمات الحوثيين ولم تقدم أي تفاصيل عما سيشمله الاتفاق الأمني مع البحرين، مقر القاعدة البحرية الرئيسية الأمريكية في الخليج.

وقالت الولايات المتحدة إنها ترسل طائرات مقاتلة لمساعدة الإمارات بعد الهجمات الصاروخية.

وتشارك إسرائيل هذا الأسبوع في تدريبات بحرية واسعة النطاق في الشرق الأوسط، وهي المرة الأولى التي تنضم فيها علنا إلى السعودية وسلطنة عمان وهما دولتان لا ترتبطان بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وتوجه جانتس إلى البحرين على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي. وهذه هي المرة الأولى التي يزور فيها وزير دفاع إسرائيلي الدولة الخليجية أو تهبط فيها طائرة عسكرية إسرائيلية هناك.

وقال جانتس في تغريدة على تويتر “يشرفني أن أكون هنا وأتطلع إلى لقاء قادة المملكة”.

وقالت وكالة أنباء البحرين إن وزير شؤون الدفاع الفريق الركن عبد الله بن حسن النعيمي استقبل جانتس والوفد المرافق له.

وكانت البحرين والإمارات عمدتا إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل عام 2020 في اتفاقيات توسطت فيها الولايات المتحدة، تُعرف باتفاقيات إبراهيم، والتي قامت على المصالح التجارية المشتركة والمخاوف تجاه إيران. وحذا السودان والمغرب حذوهما.