المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وثائق: أمريكا مستعدة لمناقشة فرض قيود على نشر القوات والصواريخ مع روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وثائق: أمريكا مستعدة لمناقشة فرض قيود على نشر القوات والصواريخ مع روسيا
وثائق: أمريكا مستعدة لمناقشة فرض قيود على نشر القوات والصواريخ مع روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

مدريد (رويترز) – أظهرت وثائق سرية، قالت صحيفة إل بايس الإسبانية إنها ردود واشنطن وحلف شمال الأطلسي المكتوبة على مطالب روسيا الأمنية، أن واشنطن مستعدة لمناقشة التعهد بعدم نشر صواريخ يتم إطلاقها من الأرض أو قوات قتالية في أوكرانيا إذا وافقت روسيا على فعل الشيء نفسه.

ولم تذكر الصحيفة كيف حصلت على المستندات.

وقالت الوثيقة الأمريكية التي نشرت الصحيفة نسخة منها على موقعها الإلكتروني “الولايات المتحدة مستعدة لمناقشة إجراءات متبادلة لدعم الشفافية والتزامات متبادلة من جانب الولايات المتحدة وروسيا بالامتناع عن نشر أنظمة صواريخ هجومية يتم إطلاقها من الأرض، وقوات دائمة بمهام قتالية في أراضي أوكرانيا”.

وذكرت أيضا أن الولايات المتحدة وباقي أعضاء حلف شمال الأطلسي على استعداد كذلك لمناقشة إجراءات متبادلة لتجنب الحوادث الخطرة في الجو أو البحر، وطمأنة موسكو بأنه لا توجد صواريخ توماهوك كروز متمركزة في رومانيا أو بولندا.

وامتنع حلف شمال الأطلسي والكرملين عن التعليق لرويترز.

وتتفق المواقف الواردة في الوثائق، التي سُلمت رسميا لموسكو في 26 من يناير كانون الثاني، مع التصريحات العلنية لواشنطن وشركائها في الماضي، خاصة فيما يتعلق بالشفافية العسكرية.

ولطالما قالت الولايات المتحدة إن الدرع الصاروخية الأوروبية التابعة لحلف شمال الأطلسي في رومانيا، وموقعا مزمعا في بولندا، لن تستخدم لمواجهة الصواريخ الروسية في المستقبل، وإنما للتصدي لتهديدات من إيران والشرق الأوسط بوجه عام.

وعرضت الولايات المتحدة في الرد المكتوب الشفافية بشأن مواقع صواريخها في رومانيا وبولندا إذا فعلت موسكو الشيء نفسه بشأن موقعين في روسيا.