المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيلم الخيال العلمي (ديون) يتصدر ترشيحات جوائز بافتا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فيلم الخيال العلمي (ديون) يتصدر ترشيحات جوائز بافتا
فيلم الخيال العلمي (ديون) يتصدر ترشيحات جوائز بافتا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من ماري لوي جوموتشيان

لندن (رويترز) – تصدر فيلم الخيال العلمي (ديون) “تل من الرمال” المأخوذ عن رواية 1965 لفرانك هربرت ترشيحات جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) يوم الخميس بأحد عشر ترشيحا، يليه فيلم (ذا باور أوف ذا دوج) “قوة الكلب” بثمانية ترشيحات.

    وحصل فيلم (بلفاست) على ستة ترشيحات، وهي سيرة شبه ذاتية لكينيث برانا تقع أحداثها في بداية الصراع في أيرلندا الشمالية الذي استمر ثلاثة عقود.

    وتتنافس الأفلام الثلاثة على جائزة أفضل فيلم يوم 13 مارس آذار، إلى جانب فيلمي (ليكوريس بيتزا) “بيتزا العرقسوس” و(دونت لوك أب) “لا تنظروا للسماء“، وهو فيلم كوميدي حول تغير المناخ.

    وحصل كل من فيلم العميل السري البريطاني جيمس بوند (نو تايم تو داي) “لا وقت للموت” وفيلم (وست سايد ستوري) “قصة الحي الغربي” وفيلم (ليكوريس بيتزا) “بيتزا العرقسوس” على خمسة ترشيحات.

    وقال كريشنيندو ماجومدار رئيس بافتا في بيان: “إنها قائمة مثيرة من الترشيحات، تم ترشيح 48 فيلما مختلفا هذا العام.

    “الشيء الأساسي هو تنوع القصص. لقد تم ترشيح أفلام مختلفة حقا ليس فقط من حيث النوع ولكن أيضا من حيث من يشارك فيها ومن يصنعها”.

    وفي أعقاب احتجاجات عام 2020 على عدم وجود تنوع في قائمة المرشحين في جوائز التمثيل والذين كانوا جميعا من البيض، وفي جائزة أفضل مخرج الذين كانوا جميعا من الذكور، أضافت بافتا جولة تصويت طويلة وزادت فئتي التمثيل والإخراج.

    ونصف المرشحين لجائزة أفضل مخرج هذا العام من النساء، وهن جين كامبيون عن فيلم (ذا باور أوف ذا دوج) “قوة الكلب” وأودري ديوان عن فيلم (هابنينج) “يحدث“، وهو دراما فرنسية عن الإجهاض غير القانوني في ستينات القرن الماضي، وجوليا دوكورنو عن فيلم الرعب (تايتين).

    وبقية المرشحين هم عليم خان عن فيلم (أفتر لاف) “بعد الحب” وريوسوكي هاماجوتشي عن فيلم (درايف ماي كار) “قد سيارتي” وبول توماس أندرسون عن فيلم (ليكوريس بيتزا) “بيتزا العرقسوس”.

    وتدور أحداث فيلم (ديون) “تل من الرمال” حول معركة بين المجرات للسيطرة على مورد ثمين، وهو مرشح أيضا لجوائز أفضل سيناريو مقتبس وأفضل موسيقى تصويرية أصلية وأفضل تصوير إلى جانب جوائز أخرى في الفئات الفنية والإبداعية.

    والمرشحات لجائزة أفضل ممثلة هن ليدي جاجا عن فيلم (هاوس أوف جوتشي) “منزل جوتشي” وآلانا حاييم عن فيلم (ليكوريس بيتزا) بيتزا العرقسوس” وإميليا جونز عن فيلم (كودا)، الذي يدور حول العضو الوحيد الذي يتمتع بحاسة السمع في عائلة من الصم، وريناته راينسفه عن الفيلم الرومانسي (ذا وورست بيرسون إن ذا وورلد) “أسوأ شخص في العالم”.

    كما تم ترشيح جوانا سكانلان عن تجسيدها لأرملة تكتشف سرا خطيرا في فيلم (أفتر لاف) “بعد الحب” وتيسا طومسون عن فيلم (باسينج) “مرور” الذي يدور حول الهوية العرقية.

    وتضم قائمة المرشحين لجائزة أفضل ممثل بنديكت كمبرباتش عن دور مربي ماشية في العشرينات في فيلم (ذا باور أوف ذا دوج) “قوة الكلب” وليوناردو دي كابريو عن دور عالم فلك يسعى لإنقاذ الكوكب في فيلم (دونت لوك أب) “لا تنطروا للسماء” وويل سميث عن دور والد بطلتي التنس فينوس وسيرينا وليامز في فيلم (كينج ريتشارد) “الملك ريتشارد”.

    ويكمل القائمة عديل أختار عن فيلم (علي آند آفا) “علي وآفا” وماهرشالا علي عن فيلم (سوان سونج) “أغنية البجعة”.

    وتقام مراسم توزيع جوائز بافتا حضوريا في 13 مارس آذار في لندن، بعد أن أقيمت على نحو افتراضي العام الماضي بسبب الجائحة.