المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البنتاجون: دلائل قوية على أن الدولة الإسلامية وراء مقتل مدنيين في غارة بسوريا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير الدفاع الأمريكي يتوجه إلى أوروبا لإجراء محادثات مع حلف الأطلسي
وزير الدفاع الأمريكي يتوجه إلى أوروبا لإجراء محادثات مع حلف الأطلسي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) جون كيربي يوم الخميس إن هناك “دلائل قوية” على أن تنظيم الدولة الإسلامية وليس القوات الأمريكية هو المسؤول عن سقوط قتلى مدنيين في غارة أمريكية في سوريا أودت بحياة زعيم التنظيم هناك.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن ومسؤولون أمريكيون إن زعيم الدولة الإسلامية أبو إبراهيم الهاشمي القرشي فجر نفسه أثناء غارة نفذتها قوات خاصة أمريكية ليلا، ليلقى حتفه مع أفراد أسرته وبينهم نساء وأطفال.

وقال كيربي للصحفيين إن الولايات المتحدة أجلت عشرة أفراد بينهم أطفال من منطقة الغارة. وأضاف أن القوات الأمريكية اشتبكت أيضا مع أحد مساعدي القرشي وزوجته.

وتابع المتحدث باسم البنتاجون أن مساعد القرشي وزوجته قتلا “ويبدو أن طفلا قتل أيضا”.

وقال وزير الدفاع لويد أوستن في بيان في وقت سابق إن العملية أعدت ونفذت بصورة تستهدف الحد من سقوط ضحايا مدنيين.

وأضاف أوستن “لكن في ضوء تعقيد المهمة سوف ننظر في احتمال أن تكون أعمالنا أدت أيضا لإيذاء أناس أبرياء”.

وقال كيربي للصحفيين إن الولايات المتحدة مستعدة لمراجعة العملية للتأكد من أنها لم تتسبب في مقتل أي مدنيين.