المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الملكة إليزابيث تحيي في هدوء الذكرى السبعين لاعتلائها العرش

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الملكة إليزابيث تعود لمهامها الرسمية بعد الاحتفال بمرور 70 عاما على العرش
الملكة إليزابيث تعود لمهامها الرسمية بعد الاحتفال بمرور 70 عاما على العرش   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – تحيي الملكة إليزابيث الذكرى السبعين لجلوسها على عرش بريطانيا يوم الأحد، في يوم سيكون علامة بارزة لم يسبقها إليها أحد من أسلافها على مدى ألف عام ماضية، ولم يصل إليها سوى عدد محدود من الملوك في العالم كله.

ارتقت إليزابيث، البالغة من العمر 95 عاما، عرش بريطانيا وأكثر من عشر‭‭‭ ‬‬‬دول تابعة للتاج من بينها كندا وأستراليا ونيوزيلندا عندما توفي والدها الملك جورج السادس في 6 فبراير شباط 1952، بينما كانت في زيارة لكينيا ضمن جولة خارجية.

كان زوجها الأمير فيليب هو أول من نقل إليها الخبر. وتوفي الأمير فيليب العام الماضي عن 99 عاما بعد أكثر من سبعة عقود برفقة زوجته الملكة.

تحيي إليزابيث “يوم تبوء العرش” في احتفال بطابع الخصوصية كالمعتاد. لكن ستقام مناسبات وطنية على مدى أربعة أيام للاحتفال باليوبيل البلاتيني لها في يونيو حزيران.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون يوم الأربعاء أمام البرلمان “رغم أنها لحظة احتفال وطني، سيكون يوما مشحونا بمشاعر متباينة لدى جلالة الملكة، لأنه اليوم الذي يوافق أيضا مرور 70 عاما على وفاة والدها الحبيب جورج السادس“، ووجه الشكر للملكة على “جهودها التي لا تكل”.

تواصل إليزابيث أداء واجباتها الرسمية حتى وهي منتصف التسعينيات من عمرها، لكنها لم تظهر في العلن منذ أمضت ليلة في المستشفى في أكتوبر تشرين الأول بمرض غير محدد، وطلب منها الأطباء التزام الراحة.

مع ذلك، نشر قصر بكنجهام يوم الجمعة لقطات قبل قليل من ذكرى يوم الأحد، تظهر فيها الملكة وهي تتفقد قطعا ترتبط بمناسبات اليوبيل الملكية السابقة، مثل مروحة قدمت لجدتها الملكة فيكتوريا في الاحتفال بالذكرى الخمسين لجلوسها على العرش سنة 1887، بتوقيع العائلة والأصدقاء والسياسيين.

ومن المفارقات أن إليزابيث لم يكن في الحسبان عند ولادتها أنها ستكون ملكة المستقبل، ولم تصبح ملكة إلا بعد أن تنازل عمها إدوارد الثامن عن العرش لكي يعيش مع المطلقة الأمريكية واليس سيمبسون.

وفي 2015، تفوقت إليزابيث على فيكتوريا وأصبحت صاحبة أطول فترة ولاية على عرش بريطانيا في تسلسل يعود أصله إلى الملك النورماندي ويليام الأول وغزو إنجلترا عام 1066.

عندما اعتلت إليزابيث العرش، كان جوزيف ستالين على رأس الاتحاد السوفيتي السابق، وماو تسي تونج زعيما للصين، وهاري ترومان رئيسا للولايات المتحدة، فيما كان ونستون تشرشل رئيسا لوزراء بريطانيا.

وخلال حكمها تعاقب 14 رئيسا على رئاسة الولايات المتحدة، التقت بهم جميعا باستثناء ليندون جونسون.