المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سويسرا تسعى لعقد محادثات جديدة مع الاتحاد الأوروبي لتحسين علاقاتهما المتوترة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سويسرا تسعى لعقد محادثات جديدة مع الاتحاد الأوروبي لتحسين علاقاتهما المتوترة
سويسرا تسعى لعقد محادثات جديدة مع الاتحاد الأوروبي لتحسين علاقاتهما المتوترة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

زوريخ (رويترز) – قال الرئيس السويسري إيناتسيو كاسيس لصحيفة زونتاج تسايتونج إنه يريد تحسين العلاقات مع الاتحاد الأوروبي عن طريق السعي لعقد مجموعة من الاتفاقات الثنائية، معبرا عن اعتقاده بأن على بلاده الاقتراب أكثر من التكتل.

وانهارت في مايو أيار العام الماضي محادثات استمرت سنوات بهدف توثيق روابط سويسرا بالسوق الأوروبية الموحدة عندما تخلت الحكومة السويسرية عن مشروع معاهدة في 2018 كانت تستهدف تعزيز العلاقات مع أكبر شريك اقتصادي لها.

وظلت بروكسل تضغط لعشر سنوات من أجل إبرام معاهدة كان من شأنها أن تنظم مجموعة من الاتفاقات الثنائية وتجعل السويسريين يقبلون تغييرات في قواعد السوق الموحدة وتوفر أيضا طرقا أكثر فاعلية لحل النزاعات.

وقال كاسيس، وهو يشغل أيضا منصب وزير الخارجية، إن الحكومة السويسرية تعمل الآن على بدء محادثات جديدة مع الاتحاد الأوروبي، الذي يحيط بسويسرا الحبيسة من كل الجوانب.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة صنداي “نعمل في الوقت الحالي في المجلس الاتحادي على تحديد إطار حزمة أو جدول أعمال محتمل للمحادثات”.

وأتى كاسيس على ذكر الكهرباء والطاقة كمجالين محتملين للاتفاقات، مضيفا أن هناك “احتمالات كثيرة للتعاون في مجالات الصحة أو الإعلام أو الثقافة، والتي يمكننا من خلالها تعميق العلاقات”.

وتحكم العلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي وسويسرا أكثر من مئة اتفاق تعود إلى سنة 1972.

وتظل هذه الاتفاقات سارية لكنها مفعولها سيتلاشى بمرور الوقت، الأمر الذي يهدد بتعطيل عضوية سويسرا الفعلية في السوق الأوروبية الموحدة أو حتى تعريضها للخطر. وتحرص سويسرا على الحفاظ على هذه العضوية، خلافا لبريطانيا التي خرجت خروجا غير منظم من الاتحاد.