المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا: روسيا قد تغزو أوكرانيا قريبا والمحادثات لا تزال خيارا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أمريكا: روسيا قد تغزو أوكرانيا قريبا والمحادثات لا تزال خيارا
أمريكا: روسيا قد تغزو أوكرانيا قريبا والمحادثات لا تزال خيارا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان يوم الأحد إن روسيا قد تغزو أوكرانيا في غضون أيام أو أسابيع، لكن لا يزال بإمكانها اختيار مسار دبلوماسي للمضي قدما.

وأضاف سوليفان لبرنامج (فوكس نيوز صنداي) “نتابع الوضع عن كثب. في أي يوم من الآن، قد تقوم روسيا بعمل عسكري ضد أوكرانيا أو قد يستغرق الأمر عدة أسابيع من الآن أو قد تختار روسيا بدلا من ذلك ان تسلك المسار الدبلوماسي”.

أدلى سوليفان بهذه التعليقات في مقابلات تلفزيونية بعدما قال مسؤولان أمريكيان يوم السبت إن روسيا لديها الآن نحو 70 بالمئة من القوة القتالية التي تعتقد أنها مطلوبة للقيام بغزو شامل لأوكرانيا، وإنها ترسل المزيد من مجموعات الكتائب التكتيكية إلى الحدود مع جارتها.

وقال سوليفان إن أي إجراء روسي محتمل يمكن أن يشمل ضم منطقة دونباس الأوكرانية أو شن هجمات إلكترونية أو غزوا واسع النطاق لأوكرانيا، مشيرا إلى أن روسيا قد تتحرك قريبا ربما يوم الإثنين وأيضا قد يكون ذلك خلال أسابيع.

وأضاف لبرنامج (ذيس ويك) الذي تبثه شبكة (إيه.بي.سي) “نعتقد بأن ثمة احتمالا واضحا للغاية بأن يأمر فلاديمير بوتين بشن هجوم على أوكرانيا”.

ومضى يقول “يمكن أن يأخذ ذلك أشكالا مختلفة. وقد يحدث في وقت قريب ربما غدا، أو قد يستغرق بضعة أسابيع. لقد وضع نفسه، بنشر قواته، في موقف يمكنه من التحرك بقوة إزاء أوكرانيا في أي وقت الآن”.

وعلى الرغم من حشد روسيا أكثر من 100 ألف جندي قرب الحدود، فإنها تنفي التخطيط لغزو أوكرانيا، لكنها تقول إنها قد تقوم بعمل عسكري لم تحدده إذا لم تُلب مطالبها الأمنية. وتشمل هذه المطالب عدم قبول أوكرانيا، مستقبلا، عضوا في حلف شمال الأطلسي، وهو مطلب قال الحلف والولايات المتحدة إنه غير مقبول.

وردا على سؤال عما إذا كان غزو روسي أمرا محتملا، قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد لشبكة (سي.إن.إن) في مقابلة “ما زلنا نعمل لإثناء الروس عن اتخاذ القرار الخاطئ وهو اختيار المواجهة”.