المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس بلدية أوتاوا الكندية يعلن حالة الطواريء لمواجهة احتجاج سائقي الشاحنات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس بلدية أوتاوا الكندية يعلن حالة الطواريء لمواجهة احتجاج سائقي الشاحنات
رئيس بلدية أوتاوا الكندية يعلن حالة الطواريء لمواجهة احتجاج سائقي الشاحنات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

أوتاوا (رويترز) – أعلن جيم واتسون رئيس بلدية أوتاوا يوم الأحد حالة الطوارئ للمساعدة في التصدي لاحتجاج سائقي الشاحنات الذي بدأ قبل عشرة أيام وأدى إلى إغلاق منطقة واسعة بوسط العاصمة الكندية.

وقال واتسون في بيان إن هذا “يعكس الخطر الجسيم والتهديد على سلامة وأمن السكان الذي تشكله المظاهرات المستمرة ويبرز ضرورة دعم السلطات القضائية والمستويات الحكومية الأخرى”.

ولم يذكر واتسون تفاصيل عن الإجراءات التي قد يفرضها. وكان واتسون قد شكا في وقت سابق من اليوم من أن عدد المتظاهرين يفوق عدد أفراد الشرطة وأنهم سيطروا على الوضع.

وبدأت ما يطلق عليها اسم “قافلة الحرية” في شكل حركة مناهضة لفرض التطعيم على سائقي الشاحنات العابرة للحدود ثم تحولت الحركة إلى احتجاجات على إجراءات الصحة العامة وحكومة رئيس الوزراء جاستن ترودو.

وأغلق المحتجون وسط أوتاوا على مدى الأيام التسعة الماضية مع تلويح بعض المشاركين بالأعلام الكونفدرالية أو النازية وقول البعض إنهم يريدون حل الحكومة الكندية.

يقول منظمو الاحتجاج إنهم لن يرحلوا قبل إنهاء فرض التطعيم.