المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حلف الأطلسي يدرس تعزيز الحلفاء إذا بقيت القوات الروسية في روسيا البيضاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

فيلنيوس (رويترز) – قال رئيس اللجنة العسكرية بحلف شمال الأطلسي يوم الاثنين إن الحلف يدرس زيادة وجوده العسكري في دول البلطيق وبولندا إذا أبقت روسيا قواتها في روسيا البيضاء بعد انتهاء تدريبات عسكرية.

وقال حلف شمال الأطلسي إن روسيا أرسلت 30 ألف جندي إلى روسيا البيضاء، الجارة الشمالية لأوكرانيا، لإجراء مناورات عسكرية مشتركة هذا الشهر، ليتجاوز إجمالي الانتشار العسكري الروسي على حدود أوكرانيا مئة ألف جندي.

وأرسلت الولايات المتحدة ثلاثة آلاف جندي إلى رومانيا وبولندا الأسبوع الماضي لطمأنة الحلفاء، بينما قالت ألمانيا إنها تدرس تعزيز انتشارها العسكري الحالي في ليتوانيا.

وقال الأميرال الهولندي روب باور، رئيس أعلى هيئة استراتيجية عسكرية في حلف شمال الأطلسي، إن من الممكن نشر المزيد من القوات من أعضاء الحلف.

وأضاف باور في مؤتمر صحفي في فيلنيوس “لدينا قوات في الحلف باستمرار، في الدول المختلفة- الحديث بشأن ذلك هو نتيجة ما نحن فيه الآن. نعم، ننظر في الأمر. قد تكون هناك تغييرات في المستقبل نتيجة تلك التطورات”.

وأضاف “هذا يعتمد بشكل كبير بالطبع على ما إذا كانت القوات الروسية ستبقى في روسيا البيضاء”.

وتنفي موسكو التخطيط لغزو أوكرانيا، لكنها قالت إنها قد تتخذ إجراءات عسكرية لم تحددها إذا لم يتم تلبية مطالب أمنية، تشمل تعهد حلف الأطلسي بعدم قبول عضوية كييف، وهو ما وصفته الولايات المتحدة والحلف بأنه غير مقبول.