المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الهند تستدعي سفير كوريا الجنوبية بشأن تغريدة نشرها فرع شركة هيونداي في باكستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الهند تستدعي سفير كوريا الجنوبية بشأن تغريدة نشرها فرع شركة هيونداي في باكستان
الهند تستدعي سفير كوريا الجنوبية بشأن تغريدة نشرها فرع شركة هيونداي في باكستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نيودلهي (رويترز) – قالت الهند يوم الثلاثاء إنها استدعت سفير كوريا الجنوبية للتعبير عن استيائها من منشور على وسائل التواصل الاجتماعي لفرع شركة هيونداي موتور في باكستان بشأن كشمير أثار غضبا في البلاد.

وتحدث وزيرا خارجية الهند وكوريا الجنوبية أيضا عبر الهاتف، في حين واجهت شركة السيارات رد فعل عنيف من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الهند الذين استاءوا من التعليقات التي تعبر عن التضامن مع شعب كشمير.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الهندية يوم الثلاثاء إن وزير خارجية كوريا الجنوبية تشونج أوي-يونج عبر عن أسفه خلال حديثه مع نظيره الهندي سوبرامانيام جايشانكار.

ويمثل التصعيد الدبلوماسي لحظة خصومة نادرة بين البلدين اللذين تربطهما علاقات ودية منذ أمد بعيد ويسلط الضوء على الخطر الذي يواجه الشركات العالمية عند تطرقها إلى مسائل محلية حساسة وسط تصاعد الدعوات القومية في المنطقة.

وثار الخلاف بين البلدين يوم الاثنين، بعد يوم من إحياء باكستان يوم التضامن الكشميري السنوي. ونشرت تدوينات باسم شريك هيونداي ، مجموعة نيشات، على تويتر وفيسبوك وإنستاجرام تخلد ذكرى ما وصفته بتضحيات الكشميريين الذين يناضلون من أجل حقهم في تقرير المصير.

وتسيطر الهند وباكستان، على مناطق في كشمير، إلا أن الجارتين المتناحرتين تطالبان بأحقية كل منهما في جميع الأراضي الكشميرية.

وتقول الهند إن باكستان تدعم تمردا مسلحا ضد حكم نيودلهي في المناطق التي تسيطر عليها الهند في كشمير والذي اندلع عام 1990. وتنفي باكستان هذه التهمة وتقول إنها لا تقدم سوى الدعم الدبلوماسي والمعنوي لشعب كشمير.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، أصدرت شركة هيونداي بيانا تقول فيه إنها تأسف بشدة لأي إساءة شعرت بها الهند من تغريدة “محظورة” نشرها شريكها الباكستاني.

وقالت هيونداي في تغريدة إنه و“كسياسة تجارية، لا تدلي شركة هيونداي للسيارات بتعليق على القضايا السياسية أو الدينية في أي منطقة بعينها”.

ولم ترد شركة (نيشات جروب)، كبرى مؤسسات الأعمال الدولية في باكستان، على طلب من رويترز للتعليق.

وتعتبر شركة هيونداي ثاني كبرى شركات بيع السيارات في الهند بعد شركة ماروتي سوزوكي، حيث باعت ما يقرب من نصف مليون سيارة في البلاد خلال السنة المالية الماضية. كما أنها تصدر أكثر من مليون وحدة، ما يجعلها أكبر مصدّر للسيارات في الهند.