المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوات إسرائيلية تقتل 3 ناشطين فلسطينيين في الضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
قوات إسرائيلية تقتل 3 ناشطين فلسطينيين في الضفة الغربية
قوات إسرائيلية تقتل 3 ناشطين فلسطينيين في الضفة الغربية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نابلس(الضفة الغربية) (رويترز) – قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي إن قوات الأمن قتلت ثلاثة مسلحين فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة يوم الثلاثاء.

وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية مقتل الفلسطينيين الثلاثة.

وقالت في بيان “تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات جريمة الإعدام الميداني الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مدينة نابلس ظهر هذا اليوم”.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إن القوات الإسرائيلية أظهرت أن “الإرهابيين ليس لديهم حصانة”.

وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) إن الرجال كانوا مسلحين ووصفهم بأنهم أعضاء في فرقة مسؤولة عن هجمات بأسلحة نارية على جنود ومدنيين إسرائيليين في المنطقة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو مصابين في تلك الهجمات التي أثارت توترات في الضفة الغربية وأثارت مخاوف أمنية لدى إسرائيل.

وقالت كتائب شهداء الأقصى إن الرجال الثلاثة أعضاء في جماعتها المرتبطة بحركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.

وأظهر مقطع مصور اطلعت عليه رويترز مسعفين يحملون الرجال الملطخين بالدماء على محفات إلى سيارة إسعاف بالقرب من سيارة امتلأت بثقوب بسبب الرصاص فيما تجمع الناس حولهم.

وقال منير الجاغوب المتحدث باسم فتح في الضفة الغربية إن “ اسرائيل هي المسؤولة عن هذا الاغتيال الإجرامي. إنه جزء من جرائمها المستمرة”.

وقال بينيت في بيان “سنستهدف من يؤذينا”.

كان مصدر فلسطيني قد قال في وقت سابق يوم الثلاثاء إن الرجال ينتمون إلى حركة الجهاد الإسلامي لكن مصدرا في الحركة نفى ذلك فيما بعد.