المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن ناشطات أفغانيات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن ناشطات أفغانيات
الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن ناشطات أفغانيات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

جنيف (رويترز) – طالب مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء بالإفراج عن أربع ناشطات وأقاربهن في أفغانستان اعتُقلن أو اختُطفن في الشهر الماضي بعد احتجاجات على حرمان النساء من حقوقهن منذ سيطرة طالبان على البلاد.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إنه لا تتوافر معلومات عن مكان النساء الأربع اللاتي قال إن أنباء أفادت بأنهن شاركن في احتجاج على أوضاع حقوق النساء يوم 16 يناير كانون الثاني، وأضاف أنه يمارس ضغوطا على السلطات لتفصح عن معلومات عن هذه الحالات.

وقالت ليز ثروسيل المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية للصحفيين في جنيف “نطالب بالإفراج عنهن فورا… نشعر بقلق بالغ إزاء سلامة النساء المختفيات وأفراد أسرهن”.

وقال المكتب إن بروانة إبراهيم خيل وطمانا برياني اختُطفن مع أقاربهن يوم 19 يناير كانون الثاني في حين ألقي القبض على مرسال أيار وزهرة محمدي في الأسبوع الماضي وإنه ليس هناك معلومات عن مكان احتجازهن.

وقالت ثروسيل إن من غير الواضح من وراء احتجاز النساء، وأضافت أن مسؤولي طالبان نفوا أي دور لهم.

وقال بلال كريمي المتحدث باسم حكومة طالبان لدى سؤاله “ما زلنا نحقق ونحاول الوصول إلى معلومات”.

وزادت المخاوف على سلامة معارضات طالبان والنساء البارزات منذ سيطرة طالبان على البلاد في أغسطس آب بينما كانت القوات الأجنبية تنسحب. وفر كثير من نشطاء منظمات المجتمع المدني والنشطاء المطالبين بحقوق النساء من البلاد في أعقاب ذلك.

وتقول طالبان إنها أصدرت عفوا عن جميع معارضيها السابقين وإنها تحترم حقوق النساء وفق الشريعة الإسلامية والأعراف الاجتماعية، لكن كثيرا من دعاة حقوق الإنسان والدبلوماسيين الأجانب يشعرون بالقلق.