المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير صادم: اكتشاف الكثير من المكونات المقلدة في محطات الطاقة النووية بأمريكا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قال المفتش العام للرقابة على الصناعة النووية الاتحادية في الولايات المتحدة في تقرير صدر يوم الخميس إنه تم العثور على العديد من المكونات المقلدة في محطات نووية أمريكية، مما قد يزيد من خطر حدوث عطل يتعلق بسلامة هذه المنشآت.

ويعد التقرير ضربة للصناعة النووية الأمريكية التي تقلص حجمها في السنوات الأخيرة مقابل الاعتماد أكثر على الطاقة المتجددة والمحطات التي تعمل بالغاز الطبيعي مع تزايد المخاوف بين السكان في أعقاب سلسلة من الحوادث الخطيرة حول العالم، أبرزها ما حدث في أعقاب موجة مد عاتية (تسونامي) عام 2011 في محطة فوكوشيما اليابانية.

وجاء في التقرير الصادر عن مكتب المفتش العام للجنة التنظيمية النووية أن “الأجزاء المقلدة تشكل بواعث قلق تتعلق بالسلامة والأمن ويمكن أن يكون لاستخدامها عواقب وخيمة على المعدات الحيوية الضرورية لأداء المهام المتصلة بضمان السلامة في محطات الطاقة النووية”.

وقال التقرير إن موظفي وزارة الطاقة وجدوا أكثر من 100 حالة تنطوي على مكونات مقلدة أو مغشوشة أو مشبوهة المنشأ في المفاعلات الأمريكية في السنة المالية 2021 وحدها.

وأضافت أن الأجزاء المقلدة التي تم العثور عليها في المفاعلات تضمنت فوهة مضخة مياه تستخدم في حالات الطوارئ وأجهزة استشعار لدرجات الحرارة ومفاتيح قواطع كهربائية تستخدم لمنع اندلاع الحرائق. ولم يذكر التقرير المفاعلات النووية المعنية أو مصدر هذه المكونات.

وقالت اللجنة التنظيمية النووية إنها تدرس التقرير. ولم ترد وزارة الطاقة على الفور على طلب للتعليق.