المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الادعاء التركي يطلب السجن 11 سنة لصحفية بارزة بتهمة إهانة الرئيس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

أنقرة (رويترز) – أفادت وكالات أنباء تركية يوم الجمعة أن مكتب المدعي العام طالب بتوقيع عقوبة السجن 11 سنة على صحفية بارزة بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان ووزيرين في حكومته.

كانت محكمة أمرت في يناير كانون الثاني الماضي بحبس صدف كباش، وهي صحفية تلفزيونية تبلغ من العمر 52 عاما تغطي شؤون السياسة التركية، بانتظار المحاكمة بتهمة إهانة أردوغان، التي يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة تتراوح بين سنة وأربع سنوات.

وطلب الادعاء العام أيضا توجيه اتهامات إلى كباش بإهانة وزيري الداخلية سليمان صويلو والنقل عادل قرة إسماعيل أوغلو، وتغليظ العقوبة للسجن لما يبلغ إجماليه 11 سنة.

وسُجنت كباش على ذمة المحاكمة بسبب مقولة استشهدت بها خلال مناقشة سياسية على قناة المعارضة “تيلي 1” وكررتها على تويتر، واعتبرها وزير العدل تطاولا على الرئيس.