المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة تنفي تنفيذ عمليات في المياه الإقليمية الروسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الجيش الروسي: مستعدون لفتح النار على أي سفن تنتهك مياهنا الإقليمية
الجيش الروسي: مستعدون لفتح النار على أي سفن تنتهك مياهنا الإقليمية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

موسكو/واشنطن (رويترز) – نفت الولايات المتحدة يوم السبت تنفيذ عمليات عسكرية في المياه الإقليمية الروسية، وذلك بعد أن قالت روسيا إن سفينة تابعة لقواتها البحرية طاردت غواصة أمريكية في المياه الروسية في المحيط الهادي.

واتهمت روسيا واشنطن بخرق القانون الدولي وخلق تهديد للأمن القومي، في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين موسكو وواشنطن بسبب الحشد العسكري الروسي قرب حدود أوكرانيا.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن سفينة تابعة للبحرية الروسية طاردت غواصة أمريكية في المياه الروسية في المحيط الهادي بعد أن تجاهلت الغواصة أوامر من السفينة بأن تطفو على السطح.

وقال المتحدث العسكري الأمريكي الكابتن كايل رينز في بيان “لا صحة للمزاعم الروسية بشأن عملياتنا في مياهها الإقليمية”.

وأضاف “لن أعلق على الموقع الدقيق لغواصاتنا، لكننا نتحرك في الجو والبحر وننفذ عملياتنا بأمان في المياه الدولية”.

ومن الشائع أن تراقب الولايات المتحدة النشاط العسكري الذي تقوم به دول أخرى دون الحاجة إلى دخول مياهها الإقليمية.

ونُقل عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن طاقم الفرقاطة شابوشنيكوف استخدم “الوسائل المناسبة” التي أجبرت الغواصة الأمريكية على الخروج من المياه الروسية.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنه تم رصد الغواصة بالقرب من جزر الكوريل في ساعة مبكرة من صباح السبت بينما كانت روسيا تجري مناورات بحرية بأسطولها في المحيط الهادي، وأن أوامر صدرت لها بأن تطفو على السطح فورا.

وقالت إن طاقم الغواصة الأمريكية تجاهل الأمر مما دفع الفرقاطة الروسية إلى اتخاذ إجراء لم تكشف عنه لإجبارها على المغادرة.

ونُقل عن وزارة الدفاع قولها إن “الغواصة الأمريكية… غادرت المياه الإقليمية الروسية بأقصى سرعة”.

كان وزير الدفاع الروسي قد تحدث هاتفيا مع نظيره الأمريكي يوم السبت في الوقت الذي حذرت فيه الولايات المتحدة ودول غربية أخرى من أن الحرب في أوكرانيا قد تشتعل في أي لحظة.

وجرى لاحقا اتصال هاتفي لمدة ساعة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمناقشة الوضع في أوكرانيا وفقا لما ذكره الكرملين، ولكن لم يتم التطرق إلى واقعة الغواصة.