المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزارة الصحة الفلسطينية: جنود إسرائيليون يقتلون فلسطينيا في الضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

القدس (رويترز) – قالت وزارة الصحة الفلسطينية وشهود يوم الاثنين إن القوات الإسرائيلية قتلت فلسطينيا بالرصاص خلال مواجهات في الضفة الغربية المحتلة بينما كانت القوات تستعد لهدم منزل رجل متهم بقتل إسرائيلي.

اندلعت المواجهات في وقت متأخر يوم الأحد في بلدة السيلة الحارثية وهي موطن فلسطيني محتجز ومتهم بالقتل في هجوم بسلاح ناري على سيارة بالقرب من مستوطنة حومش اليهودية في 16 ديسمبر كانون الأول. وتقع بلدة السيلة الحارثية غرب مدينة جنين.

وذكر شهود أن تبادلا لإطلاق النار وقع بين الجنود ومسلحين فلسطينيين بعد وصول القوات لتنفيذ عملية الهدم. وقال الجيش الإسرائيلي إنه سيدمر طابقا من المنزل الذي كان يعيش فيه المهاجم.

وقال الجيش الإسرائيلي إن مئات الفلسطينيين رشقوا الجنود بالحجارة والقنابل الحارقة مما دفع الجنود للرد باستخدام “أدوات فض الشغب وأطلقوا النار على مسلحين تم رصدهم”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن فلسطينيا لقي حتفه وأصيب 10 بجروح خلال المواجهات.

وأضافت أن الفلسطيني يدعى محمد أكرم أبو صلاح (17 عاما) من بلدة اليامون وأنه “استشهد متأثرا بإصابته الحرجة برصاص الاحتلال الحي في الرأس”.

وتقول إسرائيل إن عمليات هدم منازل المهاجمين يمكن أن تساعد في منع أي هجمات في المستقبل. ونددت جماعات حقوقية بهذا الإجراء، الذي غالبا ما يستهدف المنازل التي تقطنها عائلات هؤلاء الأشخاص، باعتباره عقابا جماعيا.