المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا تشارك في استضافة مؤتمر يهدف لجمع 4.4 مليار دولار من أجل أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بريطانيا تشارك في استضافة مؤتمر يهدف لجمع 4.4 مليار دولار من أجل أفغانستان
بريطانيا تشارك في استضافة مؤتمر يهدف لجمع 4.4 مليار دولار من أجل أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – قالت بريطانيا يوم الثلاثاء إنها ستشترك مع الأمم المتحدة في استضافة مؤتمر دولي الشهر المقبل‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬للمساعدة في تخفيف حدة الأزمة الإنسانية في أفغانستان، مع ارتفاع معدلات الفقر والجوع هناك منذ استيلاء طالبان على السلطة العام الماضي.

ويهدف المؤتمر الافتراضي إلى مساعدة الأمم المتحدة في جمع 4.4 مليار دولار لأفغانستان، وهو أكبر مبلغ تسعى المنظمة لجمعه لصالح دولة واحدة.

وجرى قطع معظم المساعدات الأجنبية بعد أن أطاحت طالبان بالحكومة المدعومة من الغرب في الصيف الماضي. وتقدر الأمم المتحدة أن 98 بالمئة من الأفغان لا يحصلون على القدر الكافي من الطعام، في حين لم تعد المستشفيات والمدارس قادرة على دفع رواتب موظفيها.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس في بيان “حجم الاحتياجات لا مثيل له، وستكون عواقب التقاعس عن المساعدة مدمرة”.

وأضافت أن “بريطانيا عازمة على قيادة الجهود العالمية. سنجمع الحلفاء الدوليين لزيادة المعونات الحيوية لتوفير الغذاء والمأوى والخدمات الصحية وحماية النساء والفتيات ودعم الاستقرار في المنطقة”.

وأدى مزيج من فقدان المساعدات الأجنبية وموجة جفاف شديد وأزمة تواجهها العملة إلى دفع اقتصاد أفغانستان لحافة الانهيار مع ارتفاع أسعار الغذاء بسرعة ما أدى إلى موجة جوع واسعة النطاق.

ويأتي مؤتمر المانحين في وقت لا يزال فيه المجتمع الدولي يشهد خلافات حول كيفية تقديم المساعدة لأفغانستان دون أن يستفيد من ذلك النظام الحاكم لحركة طالبان، التي كانت تفرض قيودا على المرأة إبان فترة حكمها الماضية بين عامي 1996 و2001، والتي وعدت بدورها بأن تتبنى هذه المرة نهجا أكثر شمولا.